أول تعليق من ليفاندوفسكي بعد إهداره ضربة جزاء أمام المكسيك

علق روبرت ليفاندوفسكي مهاجم نادي برشلونة ومنتخب بولندا، على إهداره ضربة جزاء خلال مباراة المنتخب أمام المكسيك، في الجولة الأولى من بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وقال ليفاندوفسكي في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة، من منظور المُباراة، نحترم النقطة، لكن من ناحية أخرى، هذا عار لأننا حصلنا على ركلة جزاء واهدرتها.

وواصل، في الوقت الحالي الأمر مؤلم, لكن علينا أن ننظر إلى المباراة التالية ونبذل قصارى جهدنا للفوز بها.

وأختتم تصريحاته، كان القرار هو التسديد على الزاوية، لقد فشلت اليوم لذلك كان الأمر مؤلمًا.