الأزمات السياسية تلاحق المونديال..كيروش وجمهور إيران وخلافات المجموعة الثالثة



 تتواصل أيام بطولة كأس العالم 2022، حيث وصل العداد إلى اليوم الثالث، بعد مرور يوم الافتتاح ومايليه حيث لُعب حتى الأن 4 مباريات من ضمنها افتتاحية البطولة.

وخلال تلك الفترة هناك أحداث فرضت نفسها على الساحة الإعلامية في المونديال الأول بالمنطقة العربية تاريخيًا من أحداث وأرقام قياسية إلا أن هناك بعض الأحداث السياسية مرتبطة بالمونديال 2022.

وفي السطور التالية نستعرض أغرب الأحداث السياسية في المونديال: 


كيروش يهاجم الجماهير

شن البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب الإيراني، هجومًا على جماهير إيران بسبب فرحتها بالخسارة إمام إنجلترا بسداسية مقابل هدفين.

وجاءت فرحة الجمهور بسبب عدم تضامن البعض من لاعبي المنتخب مع الاحتجاجات ضد الأوضاع الأمنية في البلاد والتي شهدت إيران في الفترة الأخيرة.

وقال كيروش عقب المباراة:" على من لا يريد دعم المنتخب الإيراني من جماهيره فعليه بعدم الحضور إلى المدرجات اندهش من فرحة جماهير إيران في خسارة منتخب بلادهم، من لا يريد الدعم لا يحضر للمباريات".



دعم المثلية

تسبب قرار السلطات القطرية بمنع دخول المشجعين الداعمين للمثلية الجنسية للملاعب أو وجود أي شعارات لدعمها في غضب بعض الجمهور وخاصةً وأنه تم بالفعل منع بعض الجماهير من دخول مباراة ويلز والولايات المتحدة.

وفي نفس الوقت كان هناك  رغبة من جانب بعض المنتخبات في  دعم المثلية  إلا أنه صدر قرار من الاتحاد الدولي لكرة فيفا، بمنع المنتخبات من ارتداء شارات تدعم المثلية وهو تسبب من استياء البعض.


المجموعة الثالثة

شهدت المجموعة الثالثة تواجد منتخبي الولايات المتحدة الأمريكية وإيران رفقة منتخبي ويلز وإنجلترا حيث يمتلك كل ثنائي خلافات سياسية.

وتمتلك دولة إيران خلافات مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل اعتراض الأخيرة على بعض سياسيات الأولى في منطقة الشرق الأوسط واعتراضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وفي نفس الوقت هناك بعض المشاكل السياسية بين ويلز وإنجلترا حيث ترغب الأولى في الخروج من تحت سيادة التاج البريطاني.


صربيا وسويسرا

لايوجد خلافات صريحة بين صربيا وسويسرا إلا أن هناك كره من جانب بعض اللاعبين السويسريين والذين يحملون أصول ألبانية أبرزهم شاكيري، بسبب حرب كوسوفو والتي تعود إلى 1998 وهاجر بسبب البعض إلى سويسرا.