سبب طول الوقت بدل الضائع في مونديال قطر


كشف الإيطالي بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، سبب طول مدة الوقت بدل الضائع المحتسب في مباريات كأس العالم 2022.


وشهدت المباريات الثلاثة التي أقيمت في اليوم الثاني من بطولة كأس العالم 2022، والمقامة في العاصمة القطرية الدوحة، احتساب 55 دقيقة وقت محتسب بدل ضائع.


وقال كولينا في تصريحات لشبكة «ESPN» الأمريكية: «بدأنا استهداف حساب الوقت الضائع بشكل أكثر دقة في مونديال روسيا 2018، لذلك قلنا للجميع ألا يندهشوا إذا احتسب الحكم 7 أو 8 دقائق في الشوط الواحد.»


وأضاف رئيس لجنة الحكام: «يجب أن تستعد لرؤية أرقام كبيرة كوقت محتسب بدلا ضائعا، إذا أردت وقتا لعب أكثر نشاطا، فلو شهدت المباراة 3 أهداف، الاحتفال عادة يأخذ دقيقة أو دقيقة ونصف، وبتسجيل 3 أهداف أنت تفقد 5 أو 6 دقائق.»


وأوضح كولينا: «نحن نريد حساب الوقت الضائع بشكل دقيق في نهاية كل شوط، حتى يتم احتسابها كوقت بدل ضائع، وقمنا بذلك في مونديال روسيا ونتوقع نفس النجاح في قطر.»


واستكمل: «حكم تقنية الفيديو ليس له صلة باحتساب الوقت بدل الضائع، فحكام الفيديو المساعدون هم المكلفون بتلك المهمة.»


وأتم: «عندما كنت حكما، كانت المعلومة الخاصة بـ الوقت بدل الضائع تأتي من الحكم الرابع، فأنت كحكم ساحة يجب عليك التركيز أكثر على ما يحدث خلال المباراة، والحكم الرابع يمنحك الوقت التقريبي وأنت لك القرار النهائي.»