الإسماعيلي يكشف دور حسني عبد ربه في أزمة الملابس





 أكد سمير نصر ، رئيس لجنة التخطيط والتطوير بالنادي الإسماعيلي ، أن القلعة الصفراء تمر بأزمة حادة في الجوانب المالية وهو ما دفع الإدارة إلى البحث عن تعظيم الموارد.

وقال سمير نصر عبر برنامج الريمونتادا، إن هناك اتفاق تم مع إحدى شركات الملابس بجانب إطلاق العلامة التجارية للإسماعيلي من أجل تصنيع المنتجات الرياضية وتوفير الملابس للدراويش.

وأشار إلى أن الإسماعيلي قيمة كبيرة ويحتاج لاستغلاله ولكن تراجع ترتيب الفريق في الدوري الممتاز أدى لتراجع الأمور التسويقية في قصة الملابس.

وأضاف: "تلقينا عدة عروض بشأن قصة الملابس ، وأعلننا الاتفاق بالشراكة مع إحدى الشركات الخاصة بالملابس وهو ما يحتاج لبعض الوقت".

وتابع: "تم الاتفاق على خوض الإسماعيلي أول 4 جولات من الدوري الممتاز بقميص مختلف لشركة أخرى لحين إتمام تصنيع الملابس الجديدة ولكن الصور التي نشرها حسني عبد ربه مدير الكرة بالقلعة الصفراء للاعبي الفريق بقمصان شركة أخرى أثار أزمة بالفعل مع الشركة التي تم الاتفاق معها".

وأعلن نصر رفضه التام لقرار رحيل حسني عبدربه عن منصبه مؤكداً أن الأمور وصلت لمرحلة غير مأمولة خاصة أن عبد ربه يحتاج الإسماعيلي وأيضاً الدراويش بحاجة لعبد ربه.

وأتم: "الأزمة تتمثل في سوء تقدير الموقف وليس سوء النوايا وأتمنى انتهاء الأزمة لأن عبدربه فكر في مصلحة الفريق الأول بغض النظر عن الأمور الخاصة بشركة الملابس".