الزمالك في بيانًا رسميًا: من يحمي ممدوح عباس في مصر؟


أكد الموقع الرسمي لنادي الزمالك، في بيان رسمي نشره اليوم الإثنين أن ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء السابق، رفض وساطة محمد الأتربي رئيس بنك مصر للسماح بصرف رواتب العاملين بالنادي؛ بسبب الحكم الذي حصل عليه بالحجز على حسابات الأبيض.

وجاء بيان الزمالك كالتالي:

من يحاسب ممدوح عباس بل من يحمي ممدوح عباس؟! 
تواصل صباح اليوم الأستاذ محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر مع ممدوح عباس للسماح للبنك بأن يجنب مرتبات الموظفين والعمال من الأموال المحجوز عليها لكي يتمكن البنك من صرف مرتبات هؤلاء البسطاء، خاصة أن النادي وقع اتفاقا مع البنك بأن تصرف المرتبات من خلال "فيزا" أصدرها لهم البنك منذ عام تقريبا. 

وكان ممثلو اللجنة النقابية في النادي مع الإدارة القانونية توجهوا صباح اليوم إلى السيد المستشار الجليل قاضي التنفيذ للسماح للبنك بأن يصرف مرتبات حوالي خمسة آلاف موظف وعامل ومدرب وإداري يعملون في النادي وأن يجنب المرتبات والأجور من مبلغ الحجز إلا أن سيادة القاضي الجليل رفض فتوجهوا إلى بنك مصر. 


وأمام هذه الأزمة الإنسانية غير المسبوقة اضطر الأستاذ محمد الأتربي رئيس البنك إلى التواصل تليفونيا مع ممدوح عباس ومحاميه الإخواني كمال شعيب ليسمح للبنك بصرف المرتبات كما كان يحدث شهريًا من البنك بالفيزا إلا أن عباس ومحاميه رفضا الاستجابة لمساعي الرجل المحترم. 


ولأن مجلس الإدارة أمام مهزلة غير مسبوقة من شخص تصور أنه فوق القانون بل هو القانون نفسه.. فلقد تصرف المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وبدأ صرف مرتبات الموظفين والعمال الآن. 
وفي انتظار الإجابة عن هذا السؤال: من يحمي ممدوح عباس في مصر؟.