حصاد الجولة الأولى|| تألق الأفارقة.. الصفقات الجديدة.. فشل العائدين.. خطة كلاتنبرج

انتهت الجولة الأولى من مسابقة الدوري العام في نسخته الـ66 والتي شهدت العديد من المواجهات القوية بين الأندية وبعضها بسبب تقارب المستوى الفني بين جميع الفرق.

 

الأهداف بالتأكيد مختلفة حسب نظرة كل إدارة وإمكانياتها فهناك فرق لابديل عندها سوى الفوز باللقب وهناك فرق تسعى للتواجد في المربع الذهبي وأخرى تعاني من أجل البقاء بالمسابقة المحلية.

 

شهدنا العديد من الملاحظات في الأسبوع الأول منها تألق الأفارقة والصفقات الجديدة وسياسة الحكام في عهد كلاتنبرج وغيرها من الشواهد.

 

تالق الأفارقة

 

شاهدنا تألق ملحوظ للأفارقة مع فرقهم حيث نجح البنيني سامسون أكينولا في وضع بصمته مع الفارق الأبيض بعد تسجيله الهدف الثاني لفريق رغم مشاركته لمدة 13 دقيقة فقط، وأوستن أموتو مع الاتحاد السكندري التي سجل هدفا غاليا قاد به فريقه للفوز على أسوان.

 

في سيراميكا كليوباترا واصل جون إيبوكا التألق للموسم الثاني على التوالي وظهر بمستوى مميز مع فريقه الجديد أمام المصري، حيث سجل هدفا في الانتصار الكبير على الفريق البورسعيدي، ونفس الحال بالنسبة للتونسي فخر الدين بن يوسف ولكن لم يشفع هدفه في عبور فريقه لمباراة إنبي والتي سيطر عليها التعادل الإيجابي.

 

الصفقات الجديدة

 

كانت الغالبية الأكبر من الأهداف من نصيب الصفقات الجديدة وتحدثنا عن بعضهم في النقطة السابقة حيث كانت من نصيب الأفارقة بشكل أكبر وهم سامسون أكينولا مع الزمالك وإيبوكا مع سيراميكا وأوستن مع الاتحاد السكندري.

 

أما بالنسبة للاعبين المصريين سجل لاعب الزمالك السابق وبيراميدز الحالي أول أهدافه مع بيراميدز بعد انتقاله إليه معارا من التعاون السعودي وشادي حسين قص شريط أهداف مع الأهلي عندما ساهم هدفه في عبور الإسماعيلي بينما عاد عمر السعيد لتسجيل الأهداف ولكن في مع فيوتشر بعد انتقاله إليه في صفقة انتقال حر عقب نهاية عقده مع الزمالك.

 

فشل الصاعدين

 

لم تظهر الأندية الصاعدة من القسم الثاني بشكل مميز حيث تلقى أسوان هزيمته الأولى في المباراة الافتتاحية للموسم الحالي أمام الاتحاد السكندري.

 

بينما تغلب فيوتشر على حرس الحدود بثلاثة أهداف دون رد وكان الداخلية أفضل العائدين على مستوى النتائج بعد التعادل مع طلائع الجيش سلبيا.

 

حكام بأسلوب أوروبي

 

شاهدنا في الاسبوع الاول من الموسم الجديد اتباع حكام جميع المباريات لسياسة جديدة وهي عدم إطلاق الصافرة على أي احتكاك بين اللاعبين بعضهم البعض إلا إذا كانت اللعبة تحتاج إلى احتساب خطأ وأسهر البطاقة الملونة.

 

كما أن تقنية الفار لم تستخدم إلا مرتين تقريبا منها في مباراة الزمالك والأخرى في مباراة فيوتشر وحرس الحدود.