التعاون السعودي يوضح تفاصيل أزمة مصطفى فتحي في بيان رسمي


كشف نادي التعاون السعودي، عن تفاصيل أزمة مصطفى فتحي، لاعب الفريق الأول لكرة القدم والمعار إلى نادي بيراميدز، وذلك في بيان رسمي
وجاء بيان التعاون السعودي كالتالي..

 من باب الشفافية وعلاقة الاحترام المتبادلة بين النادي وجمهوره، تود إدارة النادي أن توضح كل ما حدث في موضوع اللاعب مصطفى فتحي الذي تمت إعارته لنادي بيراميدز المصري.

 اللاعب غادر إلى مصر بعد نهاية الموسم الماضي لقضاء الإجازة، وبعد بداية المعسكر الإعداداي لموسم 2022-2023، تواصل اللاعب مع إدارة الفريق الأول بأنه لن يستيطيع الالتحاق بالمسعكر في الوقت المحدد بسبب بعض الإجراءات الإدارية وطلب اللاعب مهلة لبعضة أيام لإنهاء هذه الإجراءات والسفر إلى هولندا

ووبعد انتهاء المهلة قام النادي بمخاطبة اللاعب وأرسل التذاكر وإبلاغ اللاعب بضرورة الالتحاق بالمعسكر في أقرب وقت، وأفاد اللاعب حينها بأنه لن يستطيع مغادرة مصر بسبب الخدمة العسكرية، حينها سعت إدارة النادي بكل ما تسطيع من خلال التواصل مع وزارة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم والذين بدورهم تواصلوا مع أعلى الهرم في الرياضة المصرية وكانت هناك وعود لمسؤولو الرياضة السعودية من الأشقاء المصريين بأن المشكلة سوف تحل واللاعب سيعود إلى ناديه، ولكن مع مرور الأيام اتضح بأن الأمور بدأت تتعقد بشكل أكبر، فقررت الإدارة بعد استشارة الإدارة القانونية بالنادي بأن أفضل الحلول لحماية حق النادي هو إعارة اللاعب والاستفادة ماليا، وأكد المستشار القانوني حينها بعدم التحدث إعلاميا للحفاظ على حقوق النادي القانونية

وبسبب أن الدوري المصري لم ينته إلا في 30 أغسطس 2022، وهو اليوم الذي يوافق فتح نافذة الانتقالات في مصر، لم يتم التوصل مع اتفاق مع أحد أندية المصرية إلا قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية في السعودية بـ 24 ساعة، في 30 أغسطس 2022

وفي نفس الوقت كان النادي أنهى منذ أيام الاتفاق مع لاعب برازيلي وتم الاتفاق مع ناديه على كافة التفاصيل وفي انتظار إعارة مصطفى فتحي لكي نتمكن من تسجيل اللاعب البديل، ولكن بسبب تأخر النادي المصري في تسجيل اللاعب في نظام TMS، وتأخرهم في توقيع الاتفاقية الثلاثية أدى إلى عدم استطاعة النادي تسجيل اللاعب البرازيلي، بسبب إغلاق فترة الانتقالات الصيفية في السعودية، قبل إعارة مصطفى فتحي

 بعد ذلك توصل النادي إلى اتفاق مع نادٍ مصري آخر وهو بيرميدز على إعارة النادي مع خيار الشراء، مقابل قيمة مالية مفيدة للنادي.

وعليه تؤكد إدارة النادي أنها بذلت كل ما تستطيع في سبيل عودة مصطفى فتحي، ولكن النظام في دولة مصر الشقيقة حال دون ذلك، وهو النظام الذي يسمح بسفر إذا كان مسجلا فقط في أحد الأندية المصرية وذلك بعد اتفاق يتم بين نادي اللاعب ونادي طلائع الجبش