ختام ناجح لبطولتي العالم لكرة السرعة الدائرية والشاطئية بالغردقة


اختتمت بطولتي العالم لكرة السرعة الدائرية والشاطئية المفتوحة، والتي تحتضنها مدينة الغردقة تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، ومتابعة وتنظيم النائب أحمد الخطيب، رئيس الاتحاد الدولي للعبة، ورئيس الاتحاد المصري لكرة السرعة، بالغردقة.

وقد انطلقت البطولة بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة، الي جانب المهندس طه شرف، أمين صندوق الاتحاد المصري لكرة السرعة والدكتور احمد الهوارى  وشريف الحفناوي اعضاء مجلس الإدارة، والعديد من الصحفيين والإعلاميين ومراسلي القنوات الفضائي.

وقد نجحت مصر في حصد جميع الميداليان الذهبية، وكأسي المركز الاول للناشئين والكبار، في وسط مشاركة ١٨ فريق رسمي وتمثيل من ٤ فرق، حيث شاركت كل من دول: مصر وليبيا والسودان وجنوب السودان والصومال وجزر القمر وتنزانيا وغانا وتشاد والكاميرون ونيجيريا والكونغو برازافيل والإمارات والسعودية واليمن ولبنان وسوريا والهند وباكستان وماليزيا والاردن والبحرين وبولندا وفنلندا وجورجيا وتايلاند.

وتنص لائحة البطولة علي مشاركة لاعبين من كل دولة في مباريات اللعب الزوجي علي ان تختلف جنسياتهم، مع تقديم جوائز مالية لأصحاب المراكز الأربع الاولي، بواقع ٣ الف جنيه للأول وألفين جنيه للمركز الثاني والف خمسمائة جنيه للمركز الثالث، والف جنيه للمركز الرابع.

وحرصت إدارة الاتحاد المصري بالتعاون مع الاتحاد الدولي للعبة برعاية ومشاركة وزارة الشباب والرياضة، أن توفر كافة الإمكانيات لتوفير الراحة للوفود المشاركة حيث أعدت لجان البطولة بالتنسيق مع عدد من الهيئات والمؤسسات على رأسها محافظة البحر الأحمر وجامعة جنوب الوادي كل الترتيبات لكي تخرج البطولة بصورة تليق بمكانة مصر الرياضية وما تشهده حاليًا من نهضة في كافة المجالات وخاصة المرافق الرياضية التي توليها القيادة السياسية أهمية كبرى.

وتتزامن البطولة مع المهرجانات التي تقيمها محافظة البحر الأحمر، دعمًا للسياحة فكانت فكرة الاتحاد الدولي للكرة السريعة الدائرية، أن تكون هذه البطولة في هذه دعمًا رياضيًا للسياحة، وتأكيدا على خطة الدولة المصرية في دفع الرعاية الرياضة في العالم وجعل المدن الساحلية والجديدة قبلة للرياضة في العالم.