شوبير يتحدث عن جلسة الصوت العالي بين الزمالك وفيوتشر



كشف أحمد شوبير، نائب رئيس نادي فيوتشر، كواليس فشل انتقال عمر كمال عبدالواحد إلى الزمالك، خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

 

وقال شوبير عبر برنامجه الإذاعي: "عمر كمال عبدالواحد وقع مع الزمالك أثناء تولى اللجنة التي كان يرأسها حسين لبيب وفوجئ النادي الأبيض بقرار إيقافه من القيد فأصبح العقد كأن لم يكن وبالتالي العقود لم يعد لها قيمة، والفيفا لا يعترف إلا بالعقود الموثقة وليست بنود الرغبة".


وأضاف شوبير: ”إدارة الزمالك طلبت التعاقد مع اللاعب، ولكن إدارة فيوتشر قررت الحفاظ على القوام الرئيسي للنادي".


وتابع، "حدثت جلسة بين الزمالك وفيوتشر في منزل النائب محمد حلاوة، عضو مجلس إدارة فيوتشر، بحضور الدكتور وليد دعبس، رئيس نادي فيوتشر، والنائب أحمد دياب، رئيس شركة الكرة، وقالوا لمسؤولي الزمالك سنأخذ سيد نيمار ومروان حمدي، لاعبي الفريق الأبيض، مقابل عمر كمال عبدالواحد، ولكن اتقلبت القعدة والصوت كان جايب من المعادي لمدينة الإنتاج الإعلامي، وعلى إثرها انسحب الدكتور وليد دعبس، والنائب أحمد دياب، وانفضت الجلسة على هذا الأساس“.


وتابع: ”تمسك نادي فيوتشر بشروطه سواء مع الأهلي أو الزمالك، وهذه القصة أنا أرويها بتفاصيلها، وأنا أقولها بمنتهى الأدب والأخلاق والاحترام بعيدا عن ما جرى في الجلسة“.