كولر يوضح سبب ابتعاده عن التدريب لمدة عامين

 


يوضح السويسري مارسيل كولر، المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلى، سبب ابتعادة من التدريب لمدة عامين، وسبب عودة مرة أخرى للتدريب.

وأوضح عبر تصريحات للموقع الرسمي للنادي: "لقد تعرضت لإصابة قوية في الركبة حينما كنت في التاسعة عشرة من عمري، قبل وصولي للفريق الأول، وكنت مدركًا أنه إذا أردت العودة فلا بد أن أمتلك العقلية والإصرار اللازمين لذلك، ويجب عليَّ أن أعمل بكل قوة للعودة للملعب من جديد، ويجب عليَّ أن أكمل عملية العلاج، وأبدأ عملية التأهيل والعودة، كنت أعمل مع الأطباء وإخصائي التأهيل، وكانت العقلية أهم شيء في تلك الفترة لكي أعود للملاعب».

 

واستطرد: "كنت أعرف أني سأستمر فترة طويلة بعيدًا عن التدريبات مع زملائي، وبعيداً عن أصدقائي، وأعمل فقط في الجيم مع مدرب الأحمال عن طريق رفع الأوزان والجري والتدريب المستمر، العقلية كانت مهمة لكي أعمل بكل قوة للعودة مرة أخرى. لو لم أمتلك هذه العقلية لكان من الممكن أن تنتهي مسيرتي، ولكن كانت لديَّ العقلية والقوة للعودة من الإصابات".

وتولى قيادة العديد من الفرق وأبرزهم، جراسهوبرز "السويسري" وإف سي سانت "السويسري" ومنتخب النمسا و البوندسليجا "الألماني"، وبوخوم "الألماني" وبازل السويسري.


من خلال نادي بازل السويسري، والذي رحل عنه عام 2020، بعد أن اكتفى بحصد لقب الكأس لموسم 2018، لم يتولى مارسيل كولر القيادة الفنية لأي فريق.