هشام إسماعيل: الزمالك استحق التتويج بالدوري.. لا أمانع تجسيد شخصية أهلاوي.. طارق حامد متهم.. من يشجع بهذه الطريقة عنصري.. شيكابالا قائد


نجح في إثبات نفسه على الساحة الفنية بعد ظهوره في أكثر من عمل متميز كان أبرزها الكبير وطير أنت وغيرها من الأعمال الفنية بالإضافة إلى حبه لكرة القدم بشكل عام وانتمائه للزمالك التي لم يخفيه على أحد ويجده الجميع يحتفل بعد أي انتصار للفارس الأبيض،  إنه الفنان هشام إسماعيل الشهير بـ"فزاع".


وإلى سياق الحوار:


كيف احتفلت بفوز الزمالك ببطولة الدوري العام؟


في البداية أرى أن تحقيق الزمالك لهذا اللقب وحصوله على درع الدوري للمرة الـ١٤ في تاريخه اعجاز بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث أنه لا يوجد زملكاوي مع بداية الموسم كان يتوقع حدوث هذا السيناريو وأقصى الأمور التواجد في المركز المؤهلة إلى المسابقات القارية.


وماذا تقصد من الاحتفال على طريقة زمن السبعينات؟


رأيت بعض السخرية من جماهير النادي المنافس "الأهلي" وهما يتحدثوا على أن الأهلي نجح في تحقيق اللقب الـ١٤ في تاريخه عام ١٩٧٧ في محاولة للتقليل من إنجاز الزمالك وفرحة جماهير ولذلك اتجهت على حساباتي بموقع التواصل إلى تقمص شخصية رجل في أسلوب السبعينات من حيث طريقة تسريح الشعر والملابس التي كان يتم ارتدائه في هذه الحقبة للرد على هذا الأمر وأنه لا يمثل أي إساءة تقلل من فرحة الجماهير الزملكاوية.


كيف رأيت مستوى لاعيبة الزمالك هذا الموسم؟


لاعيبة رجالة وقدموا مستويات متميزة حتى مع رحيل أبرز النجوم مثل أشرف بن شرقي ومحمد أبو جبل وطارق حامد لم يتأثروا بالإضافة أيضا أن اللاعبين الشباب كانوا على قدر المسؤولية ونجحوا في الحصول على بطولتي الدوري العام وكأس مصر تحت القيادة الفنية للعبقري جسوفالدوا فيريرا.


وأرى أن رحيل هولاء النجوم بالإضافة إلى منع القيد أثر على اللاعبين بالإيجاب بسبب خبرة البروفيسور التي نجح في زرع رغبة الفوز داخل كل لاعب وهو ما تم ترجمته في الملعب وهو لقب يستحقه البرتغالي بكل تأكيد.


كما أنه تغلب على العديد من الصعوبات في الدوري وأفريقيا في البداية ثم الاعتماد على الناشئين وإعادة تمركز بعض اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.



جماهير الزمالك بدأت التفكير في الحصول على لقب دوري أبطال أفريقيا.. كيف ترى هذا الأمر؟


الزمالك قادر على تحقيق هذه البطولة في الموسم المقبل وأرى أن حلم الجماهير بالتأكيد مشروع خاصة مع تواجد البروفيسور فيريرا ونحتاج فقط لبعض التركيز حتى يتحقق هذا الأمر وجزء من الحظ المفقود التي لم يكن معنا في نسختي ٢٠١٦ و٢٠٢٠.


ما المراكز التي يحتاج إليها الزمالك لتدعيم صفوفه قبل الموسم المقبل؟


الزمالك بالتأكيد يحتاج إلى التدعيم في بعض المراكز حتى يستطيع الاستمرار على هذا المستوى، ولكن يجب التعاقد مع صفقات في وسط الملعب التي يعاني من نقص شديد بعد رحيل طارق حامد إلى اتحاد جدة.


هل تقبل تجسيد شخصية أهلاوي؟


لا أمانع ذلك طالما أن الشخصية مكتوبة بشكل جيد في عمل محترم وإطار درامي على أعلى مستوى، لا يكون هدفه السخرية من الأندية الأخرى أو أحد حتى لا يكون سبب في زرع الفتنة والتعصب بين الجماهير بعضها البعض.




دور العريس الزملكاوي في مسلسل عايزة أتجوز.. هل كان من قبيل الصدفة؟


كانت بالفعل من قبيل الصدفة البحتة، حيث تلقيت مكالمة من الاستاذ رامي إمام وطلب مني تجسيد شخصية العريس التي ينتمي إلى الزمالك كما شاهده الجماهير.


رامي إمام اختارني في هذا الدور بعد رؤيتي في عدة أعمال منها قهوة سادة وطير أنت ورشحني للدور من منطلق إني قادر على تجسيد أي شخصية، حيث أنه وقتها لم يكن أحد يعلم بانتمائي للزمالك إلا المقربين مني فقط.


هل تقبل أن يكون إبنك مشجعا للأهلي؟


ما المشكلة من أن يكون إبني مشجعا للأهلي فكل انسان حر في اختيار انتمائه "اللي يحب الزمالك براحته ونفس الحال بالنسبة للأهلي"، المهم أن لا يكون هناك قلة أدب أو إهانات بين الطرفين لأننا في بيت واحد في آخر الأمر.


إسلوبك مختلف في التحفيل؟ .. اشرح لنا طريقتك


بحاول أعمل حاجات دمها خفيف ترضي كل الأطراف ولكن أتفاجى بأن هناك بعض الناس يفسرون هذا الأمر بشكل خاطئ "أعملهم إيه طيب".


رأيك في إطلاق لفظ "البواب" على من يشجع الزمالك؟


بالتأكيد كلام عنصري ولا أعرف ما هي الإهانة في هذه المهن مثلها مثل المحاسب والدكتور فهي مهنة محترمة في المقام الأول والآخر ومن يتحدث بهذا الأسلوب يصنف كمريض نفسي ويحتاج وقتها للعلاج أمام إذا وصلت إلى مرحلة الشتائم لا بد أن يكون طريقها النيابة لاننا مش عايشين في غابة.




رسالتك للاعيبة الزمالك بعد إنجازات الموسم الماضي؟


الناس مبسوطة منكم وطايرن من الفرحة بانجازاتكم، يجب أن تحافظوا على هذا الإحساس ولذلك يجب أن تبذلوا أقصى مجهود لأنكم رأيتم كيف يحملكم جماهير الزمالك داخل أعينهم في كل الأحوال سواء في المكسب أو الخسارة ويذهب في كل مكان من أجل مساندكم ودعمكم فما بالكم عندما تحصلوا على الألقاب.


ما النادي المفضل لك في أوروبا؟


لا يوجد لدى نادي مفضل في أوروبا الأهم بالنسبة لي اللعبة الحلوة هو المقياس الأهم فمن الممكن أن أشاهد مباراة بين ساسولو وأتلانتا وأشجع أحد الأطراف على حساب الآخر بسبب مستواه الجيد كما أنني أستمتع أيضا بالبايرن وآرسنال ولكن لو سألتني من هو النادي الأكثر تفضيلا سيكون بالتأكيد ليفربول حتى قبل تواجد محمد صلاح ولكن الملك المصري زاد من ارتباطي بالريدز منذ أن تواجد في الآنفيلد.


رأيك في نادي الزمالك تحت رئاسة مرتضى منصور؟


الزمالك طول عمره نادي بطولات وكل عام بيكسب بطولة أو اتنين على أقل تقدير من أيام زمان ولو لاحظ الجميع سيجدوا أن الزمالك فترة الستينات حتى الثمانينات كان بياخد الدوري أو الكأس أيام ما كان بطولتين قبل السيطرة على البطولة الأفريقية حيث أن الفارس الأبيض كان يحصل عليها كل سنتين أو ٣ حتى عام ٢٠٠٢ كنا واخدين ٥ بطولات ولكن مع عودة مرتضى منصور لاحظنا انتفاضة سواء على المستوى الإداري أو الفرق الرياضية بكل الالعاب التي حصدت البطولات.



ما الفترة الأصعب في تاريخ الزمالك؟


مرحلة يتذكرها جميع جماهير الزمالك وكانت الأصعب لأي منتمي للقلعة البيضاء وهي فترة تولى ممدوح عباس رئاسة النادي من ٢٠٠٥ حتى ٢٠١٤ والتي شهدت تخبط على ما المستويات.


من هو السبب وراء تشجيعك للزمالك؟


والدتي كانت السبب الرئيسى في تشجيعي للزمالك حيث أنها كانت تعشق الفارس الأبيض بالإضافة إلى أنني أيضا عضو في النادي وهذا الأمر ساهم بشكل كبير في زيادة انتمائي، بينما كان والدي كان من أشد المنتمين للنادي الأهلي وهو من كان وراء عضويتي بالقلعة البيضاء.


من هو أفضل محلل رياضي من وجهة نظرك في الوقت الحالي؟


هناك الكثير من المحللين الجيدين ولكن الافضل بالنسبة لي هما عماد متعب وحازم إمام.


رأيك في محمد صلاح مع ليفربول؟


أرى أن محمد صلاح خارج التقييم المحلي وفي مكانة لوحده ولا يقيم إلا مع اساطير الكرة العالمية ويجب أن نفتخر أنه مصري.


رسالة إلى.. 


محمد عواد »»  نموذج للصبر والإصرار الكبير على تحمل المسؤولية وكان على قدر ثقة الجماهير بالكامل مع عدم وجود البديل الذي يمتلك الخبرات.


طارق حامد »» أحد اسباب خروج الزمالك من أفريقيا بسبب ابتعاده عن المشاركة في المباريات الحاسمة سواء كان عمدا أو دون ذلك ولكن هو حر في قراره وكان يستحق أن يصنع له تمثال بالنادي لولا طريقه نهاية مشواره التي أحزنت الكثيرين.


زيزو »» أطلقت عليه لقب سوبر زيزو  فهو لاعب كبير وصنع الفارق هذا الموسم وكان من أهم أسباب تحقيق الثنائية المحلية وهو أفضل لاعب في مصر حاليا.


شيكابالا »» قائد بما تحمله الكلمة من معنى وتغيير كثيرا عن الماضي وأصبح على قدر المسئولية وهدفه في مرمى بيراميدز أمتع أهداف الدوري.


أبو جبل »» بعد تألقه مع المنتخب في أمم إفريقيا عاد إلى الزمالك في حالة من عدم التركيز ربما كان خائف على مستقبله ويفكر في الانتقال إلى مكان آخر فحدث له حالة من عدم التركيز "التشتيت" وأصبح يستقبل أهدافا غير مفهومة وتوجيه الشكر له كان أفضل قرار.