تقرير الأبطال|| "كلاتينبرج" ما بين عقدة الخواجة وحتمية التطوير

 


جهاد جريشة: أتمنى نجاح تجربة كلاتنبرج   


فهيم عمر مهاجمًا محللي الحكام: أتمنى تكونوا مبسوطين من تعيين كلاتنبرج 


سيد مراد: تطوير التحكيم أهم من عرض أسرار سيارة الفار للجماهير 


شاهد الجميع ما يمر به التحكيم المصري من أزمات ومشاكل خلال المواسم الماضية حتى وصل الأمر إلى قمته في النسخة الحالية من الدوري وشكوى العديد من الأندية من المنظومة.


الأهلي كان أبرز المعترضين على التحكيم في النسخة الحالية من مسابقة الدوري العام وظهر ذلك بشكل واضح بعد الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها الفارس الأحمر خلال مباراة فاركو وكانت اللقطة الأبرز إلغاء هدف الجنوب أفريقي بيرسي تاو.


هذا الخطأ احدث زلزال في الأوساط الكروية المصرية، خاصة بعد بيان الأهلي بالانسحاب من بطولتي كأس مصر والسوبر أيضا إذا لم يتم تلبية طلباته منها التحقيق مع محمود عاشور وحكم الفار وإقالة رئيس لجنة الحكام.


الأهلي لم يكن النادي الوحيد التي أبدى غضبه من مستوى التحكيم بل اعترض العديد من مجالس إدارة الأندية والمطالبة من ناحية باستبعاد حكام من إدارة مبارياته وأخرى برحيل اللجنة بكامل أعضائها.


اتحاد الكرة فضل التخلص من هذا الصداع المزمن واتجه لتعيين الإنجليزي مارك كلاتينبرج من أجل إحداث نقلة نوعية في مستوى التحكيم المصري والمساعدة في عودتهم من جديدة إلى المشاركة في كبرى المسابقات الخارجية ولعل في مقدمتها بطولة كأس العالم.


"الأبطال نيوز" استطلعت رأي خبراء التحكيم لمعرفة موقفهم من تعيين كلاتينبرج .. وهل قادر على نقل التحكيم إلى مستوى أخرى بعيدا عن المستوى الهزيل الذي ظهر به في الموسم الحالي؟.


جهاد جريشة الحكم الدولي المصري، قال أنها تجربة جديدة على الكرة المصرية ويجب مساندة كلاتنبرج من كل المنتمين إلى التحكيم المصري، لأن نجاحه بمثابة نجاح للمنظومة كاملة.


أضاف جريشة، التحكيم المصري يعاني من مشاكل كبيرة وتواجد هذا الخبير بما يمتلكه من خبرات عندما كان حكما ثم توليه بعد اعتزاله مهمة تطوير التحكيم في العديد من الدول مثل السعودية والصين وآخرها اليونان سيساعد على نقل مستوى الحكام المصريين إلى الأفضل في المستقبل.


تابع، الحكام المتواجدين حاليا في الساحة الكروية قادرين على تنفيذ أفكار كلاتنبرج لأننا نمتلك أفراد تمتلك الكثير من الإمكانيات والقدرات على تطوير نفسها من أجل تغيير الصورة العالقة في أذهان المتابعين والمحبين للكرة المصرية.


وحول حديث كلاتنبرج عن نقل ما يحدث داخل غرفة الفار ومدى قانونيتها من عدمه، قال إنه لا يوجد نص صريح يمنع ذلك والفيفا لم يصدر ما يجرم ذلك، مشيرًا إلى أنها سياسة وفلسفة جديدة في المسابقات المحلية ومن الوارد أن تقلل من الاحتقان بين الجماهير وباقي عناصر اللعبة وسنرى نتائج هذه التجربة بعد فترة من تطبيقها ومدى نجاحها من عدمه.


فهيم عمر أحد أبرز الحكام السابقين في الكرة المصرية، أبدى حزنه على ما وصل إليه المستوى في الفترة الحالية قائلا "التحكيم حاله صعب".


واتهم فهيم عمر الأستوديوهات التحكيمية على القنوات الفضائية موجها أصابع الإتهام لها بإنها السبب وراء ما يحدث من تراجع لمستوى الحكام، متابعا "أتمنى يكونوا مبسوطين بتعيين كلاتنبرج".


بينما قال سيد مراد المشرف السابق على تقنية الفيديو الـ VAR بالاتحاد المصري لكرة القدم، أن الإعلان عن ما يدور داخل سيارة الفار وفقا لما أبلغه به مايك المسئول عن هذا الملف داخل الفيفا يفضل أن يكون لتدريب وتعليم الحكام وليس من أجل إطلاع الجماهير عليه.


وتساءل مراد، لو حدث شك في 18 حالة في جميع مباريات الجولة بالدوري المصري .. هل سيتم عرضهم جميعا أم سيتم عرض حالات أندية معينة؟، مشيرًا إلى أن جميع الأندية يجب أن تكون في ميزان واحد من أجل تحقيق العدالة بينهما وعدم تفضيل فريق على الآخر في هذا الأمر.


وطالب المشرف السابق عن تقنية الفار، الإنجليزي مارك كلاتينبرج بالتركيز على ملف تطوير مستوى التحكيم المصري دون سواه ثم يأتي التفكير في عرض حالات الفار للجماهير في المقام الثاني.


واختتم سيد مراد حديثه، أتمنى التوفيق لكلاتنبرج في مهمته لأن نجاحه سيفيد الكرة المصرية والتحكيم جزء لا يتجزأ من هذا الأمر، مما يجعل مصر في صورة جيدة في الخارج وهو الأهم بالنسبة لي.


في النهاية سننتظر الفترة القادمة لنشاهد هل سيضيف الخبير الأجنبي للتحكيم المصري أم سيندرج هذا الأمر تحت مسمى عقدة الخواجة؟.