تقرير الأبطال|| شبح سيناريو الأهلي الكارثي يواجه الزمالك



أحيانا لا تخدمك الكثير من الظروف لتفادي النفق المظلم التي تعرض له الكثير من منافسيك والتي كان له التأثير الكبير في الذهاب إلى طريق اللاعودة.

 

الأهلي كما يعلم منافسيه قبل مشجعيه أن أحد أسباب تراجعه في الموسم الحالي هو الإرهاق البدني للاعبيه بسبب عدم حصولهم على راحة كافية تمكنهم من استعادة عافيتهم من أجل ممارسة مهام عملهم في أفضل صورة ممكنة.

 

جماهير الزمالك تخشى من أن يتعرض فريقهم لهذا المصير الصعب بعد الفرحة الكبيرة بالفارس الأبيض عقب التتويج بالدوري لموسمين متتاليتين وكأس مصر.

 

خوف جماهير الزمالك من تراجع فريقهم يأتي بسبب عدم حصول اللاعبين على فترة راحة كافية رغم حسم الدوري مبكرا قبل نهاية المسابقة المحلية بثلاث جولات حيث منح جسفالدوا فيريرا ١٠ لاعبين راحة سلبية، على عكس الراحة التي حصل عليها لاعبي غريمهم التقليدي الأهلي في سابقة لم تحدث منذ 4 سنوات.

 

الزمالك سيعاني من ضغط المباريات وتلاحم المواسم حيث أنه على موعد مع بداية الشهر القادم في لقاء من نوع خاص عندما يواجه الهلال السعودي على لقب كاس سوبر لوسيل كما أنه سيبدأ منافسات دوري أبطال أفريقيا مبكرا لانه سيبدأ البطولة من الدور التمهيدي على عكس غريمه الأزلي.

 

لاعبو الأهلي حصلوا على راحة كافية تقارب الشهر ونصف بعد قرارة إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب بالمشاركة بالناشئين واللاعبين العائدين من الإصابة، أما عناصر الزمالك لن تتجاوز مدة راحتهم كما نوهنا الـ10 أيام فقط وهو ما قد يكون له تأثير على شكل المنافسة في الموسم القادم.

 

من سيتحكم في شكل الزمالك وأسلوبه هو كيفية تعامل البرتغالي فيريرا مع هذه المشكلة والتغلب عليها بكافة الطرق التي تمكنه من الحفاظ على تفوق الفارس الأبيض في جميع البطولات التي يشارك بها.