الاتحاد السكندري على صفيح ساخن ورياح التغيير تهب من جديد

واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السكندري تحت قيادة عماد النحاس المدير الفني، نتائجه السلبية في بطولة الدوري المصري الممتاز؛ وذلك بعد الخسارة من الأهلي.

وسقط فريق الاتحاد السكندري أمام نظيره الأهلي، بثلاثة أهداف من دون رد ، خلال المباراة التي جمعت بينهما مساء يوم الأحد على استاد الجيش ببرج العرب ضمن منافسات الجولة التاسعة والعشرين من منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز.

وتمكن سيد البلد من جمع 5 نقاط فقط من آخر 6 مباريات في بطولة الدوري، إذ فاز الفريق في مباراة وحيدة فقط ضد إنبي وتعادل في مباراتين أمام المصري البورسعيدي وإيسترن كومباني وخسر 3 مباريات ضد سيراميكا كليوباترا وطلائع الجيش والأهلي. 

وتصعب موقف الاتحاد السكندري في بطولة الدوري بعد أن تجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز الثالث عشر، إذ يفصل سيد البلد 6 نقاط عن المركز 16 أقرب مراكز الهبوط الذي يحتله إيسترن كومباني.

وقررت إدارة زعيم الثغر برئاسة محمد مصيلحي، الإطاحة بالجهاز الفني للفريق بقيادة عماد النحاس، وذلك بعد استمرار النتائج السلبية في بطولة الدوري، وإتباع سياسة التغيير بعد أن أقالت الجهاز السابق بقيادة حسام حسن، خاصة وأنها تريد تصعيد مجموعة من اللاعبين الشباب لكن النتائج لا تساعد على ذلك.

وجاء ذلك بعد ضغط جماهير الاتحاد السكندري على مجلس الإدارة للإطاحة بالجهاز الفني، بعد أن هتفت ضد النحاس خلال مباراة الأهلي رغم توجه لهم واعتذر لهم.

وأعلنت إدارة سيد البلد، مساء اليوم الاثنين، التعاقد رسميا مع الكابتن محمد عمر ومعه محمد نور - المدرب العام، الكابتن / عصام ربيع - مدرب، الكابتن / يوسف حمدي - مدرب، الكابتن / مجدى بهلول - مدرب حراس المرمى، وذلك حتى نهاية الموسم.