تقرير الأبطال|| آخرهم سعد محمد.. نجوم واجهوا الصعوبات وهزموا المستحيل



في الكثير من الأحيان يظن البعض أن البطولات هي رفع درع الدوري أو الكأس ولكن للبطولات اشكال و صور كثيرة قد تكون أكثر جهدا للحصول عليها في نهاية المطاف.

 

مرض السرطان هو الأشرس في مجال الطب حول العالم والانتصار عليه يحتاج إلى إصرار وتصميم كبير لمواجهته بسبب رحلته التي قد تطول أو تقصر ولذلك يجب أن يتسم الشخص الذي يصاب به بالروح المعنوية العالية حتى يستطيع التغلب عليه.

 

سعد محمد لاعب شباب الزمالك يُعد النموذج الأشهر على الساحة الكروية المصرية في الانتصار على هذا المرض اللعين ولكن هناك نماذج أخرى أيضا نجحت في التغلب على هذا المرض اللعين والتي نسردها في التقرير التالي:

 

آريين روبن

 

أصيب بسرطان البروستاتا سنة 2004 بعد انتقاله إلى تشيلسي حيث خضع للعلاج بالجراحة قبل العودة لاستكمال مسيرته الكروية بنجاح محققاً نجاحات عديدة كان أبرزها دوري أبطال أوروبا مع البايرن سنة 2013.

 

جوناس جوتيريز

 

تعرض الأرجنتيني جوناس جوتيريز لسرطان الخصية عام 2013 عندما كان لاعباً في نيوكاسل الإنجليزي وكان مهدداً بالاعتزال نهائياً حيث خضع لفترة علاج طويلة إلا انه عاد ليسجل لنيوكاسل أحد أهم الأهداف التاريخية التي كانت سببًا في بقائه بالدوري الإنجليزي الممتاز في 2014 .

 

إيريك أبيدال

 

المدافع الفرنسي هزم السرطان في مرتين ، الأولى كانت بعد تشخيص إصابته بورم على مستوى الكبد خلال شهر مارس 2011 ما دفعه لإجراء عملية جراحية مستعجلة تكللت بالنجاح ليعود للملاعب بعد ذلك في فترة قياسية لم تتجاوز الـ 40 يوماً حيث شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد في نفس السنة ورفع الكأس في لحظة ستبقى خالدة في الأذهان.

 

باتو

 

اكتشف البرازيلى الكسندر باتو أسطورة ميلان السابق إصابته بسرطان العظام فى الحادية عشر من عمرة نتيجة لتعرضه للكسر في يده لمرتين متتاليتين وواجه خطر بتر ذراعه، لكن العملية الجراحية كانت كافية لاستئصال الورم.

 

 سعد محمد

 

أصيب بسرطان الدم أو اللوكيميا، هذا المرض الخبيث الذي أصاب سعد محمد، ناشىء نادي الزمالك، منذ سنوات معدودة ليمضى رحلة علاج طويلة مستمرة حتى الآن.وعادة ما تظهر الأعراض على هيئة شحوب البشرة وتعب شديد وكدمات على الجلد ونزيف متكرر من الأنف أو اللثة وفقدان الوزن المفاجئ وتورم الغدد الليمفاوية بالرقبة وغيرها.