تقرير الأبطال||الجانب المظلم في كرة القدم..إصابات تنهي مشوار العديد من النجوم 

 



تعد كرة القدم اللعبه الشعبية الأولى في العالم، وايضًا من أكثر الألعاب التحامًا بين اللاعبين، و عادة ما يتعرض لاعبي كرة القدم إلى الإصابات أثناء خوض المباريات، ولكن بعض الإصابات انتهت طموح واحلام العديد من اللاعبين، ولعل أشهر الإصابات قطع الرباط الصليبي والتواء الكاحل وغيرهم من الإصابات.


يعرض "الأبطال نيوز" أبرز اللاعبين الذين تعرضوا للإصابة داخل المستطيل الأخضر أنهت مستقبلهم الكروي.


تامر عبدالحميد


تألق تامر عبدالحميد "دونجا"، مع نادي الزمالك بشدة قبل أن يتعرض للإصابة بالرباط الصليبي 3 مرات متتالية، وهذا الأمر تسبب في تراجع مستواه سواء مع الزمالك أو منتخب مصر مما أجبره على الاعتزال ونهاية مشواره الكروي.


عماد النحاس


يعد عماد النحاس المدير الفني الحالي للاتحاد السكندري، واحد من أفضل من لعب في دور "الليبرو" في الملاعب المصرية، حيث تألق لعدة سنوات مع النادي الأهلي، إلا أنه تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي وفور عودته من الإصابة تجددت إصابته مرة أخرى ليضطر لإعلان اعتزاله بعدها مباشرة.


مؤمن زكريا


تحول مؤمن زكريا لاعب الأهلي والزمالك السابق إلى رمز الصمود بعد أن أصابة مرض نادر وهو التصلب الجانبي الضموري في العضلات وهو مرض نادر الحدوث لا يصاب به إلا شخص من كل ميلونين، وهو مرض سريع الانتشار، ليبتعد الحارق عن الملاعب بسبب هذا المرض.


حسني عبدربه 


بات حسني عبدربه لاعب الإسماعيلى المعتزل حديثًا، من أبرز مواهب الكرة المصرية خلال السنوات الماضية، وأحد نجوم الجيل الذهبي للمنتخب المصري، إلا أن الاصابة بالرباط الصليبي 3 مرات خلال مشواره الكروي منها مرتان مع الدراويش ومرة مع النصر السعودي تسببت في تراجعه كثيرًا وتحول من نجم الدراويش إلى الجلوس على دكة البدلاء حتى قرر اعتزال الكرة.


شيتوس


تعرض وائل رياض شيتوس نجم الأهلي السابق، لازمة كبيرة أنهت مشواره في ملاعب كرة القدم، بعدما تألق مع منتخب الشباب ثم شارك اساسيًا مع الأهلي في موسم 2001، إلا انه تعرض لثلاثة إصابات متتالية بقطع في الرباط الصليبي وعمره 28 عام، ليرحل عن الأهلي قبل أن يعلن اعتزاله مبكرًا.