حسين لبيب يكشف أسرار اللاعبين الأجانب في الزمالك



نشر حسين لبيب رئيس لجنة الزمالك السابقة على صفحته بالفيس بوك توضيح بخصوص العديد من النقاط والتساؤلات الخاصة بموقف اللاعبين المحترفين الأجانب بالفريق الكرة الأول بنادي الزمالك خلال فترة عمل اللجنة التي ترأسها لإدارة نادي الزمالك حيث جاء نص التوضيح على النحو التالي:


الزمالك أولًا


استكمالًا لحديثي مع حضراتكم وتوضيح بعض النقاط والتساؤلات التي وردت في التعليقات السابقة.


 اتحدث اليوم عن موقف اللاعبين المحترفين الأجانب بالفريق الأول لكرة القدم أثناء فترة عمل اللجنة التي تشرفت برئاستها.


 


حيث تولت اللجنة عملها في ٢٣ مايو ٢٠٢١ كان قد مضي أكثر من نصف الموسم تقريبا والنادي المنافس يتقدم الترتيب العام بفارق ٦ نقاط علي نحو استلزم كثير من الحرص والوعي في التعامل مع ملفات تجديد عقود اللاعبين.


وكان موقف المحترفين الأجانب كالتالي:



١.اللاعب التونسي فرجاني ساسي

سبق شرح موضوعه في أكثر من مناسبة ونوجزه في أن اللاعب كان قد اتخذ قراره وحسم أمره وتعاقد بالفعل قبل مجيء اللجنة بشهور.


غادر اللاعب إلى بلاده بعد تولي اللجنة بأيام قليلة للمشاركة في مباراة دولية لمنتخب تونس وأعلن انتهاء عقده رغم محاولات التواصل معه ومع وكيله دون جدوى فاتخذت اللجنة بمعرفة محامي دولي متخصص كل الإجراءات التي تحفظ حقوق النادي.. وتجدر الإشارة إلى أن المبالغ التي ينازع فيها اللاعب تتمثل في قيمة رسوم وضرائب جرى استحداثها أثناء سريان عقده بالاضافة لقيمة غرامات وخصومات تم توقيعها على اللاعب قبل عمل اللجنة.


2- أشرف بن شرقي

اللاعب المغربي أشرف بن شرقي حين تولت اللجنة عملها كان قد بقي في عقد اللاعب لموسم واحد.


وأفادت الإدارة الفنية بأهمية الإبقاء على اللاعب وقطعت اللجنة خطوات جادة ومهمة في مفاوضات تجديد التعاقد معه والاتفاق على قيم تعاقدية مناسبة مقبولة من الطرفين لمدة ثلاث سنوات وأسهم أحد كبار رجال الأعمال الزملكاوية بتقديم عقد إعلاني للاعب للمساعدة في انجاح المفاوضات وعدم تحمل النادي لجزء من تعاقد اللاعب كما كان الحال عند تجديد عقود نجوم آخرين ولم يكن ثمة خلاف سوى الشرط الجزائي الذي طالب اللاعب بوضعه في العقد وكانت المفاوضات مستمرة وجادة بشأنه إلا أن انتهاء عمل اللجنة لم يمكنها من إتمام الأمر.


 



٣.اللاعب التونسي سيف الجزيري

كان اللاعب معار من نادي المقاولين العرب مع حق الشراء لنادي الزمالك أفادت الإدارة الفنية بأهمية اللاعب والحاجة الفنية له وعلى ذلك قامت اللجنة بتفعيل حق الشراء وانتقال اللاعب نهائي وسداد المقابل المتفق عليه مع نادي المقاولون العرب وتوقيع عقد مع اللاعب لمدة ٣سنوات بقيمة تعاقدية معتدلة.


٤.اللاعب رزاق سيسيه

كان معارًا إلى نادي الاتحاد السكندري وتعرض لإصابة كبيرة وقامت اللجنة وطبيب الفريق الأول بالتواصل مع اللاعب ومتابعة حالته الطبية وتقديم الدعم المناسب له انتهت إعارة اللاعب بنهاية الموسم وعاد للفريق افادت الادارة الفنية بإمكانية الاعتماد على اللاعب مستقبلا بالنظر إلى المستوى المتميز الذي قدمه قبل الإصابة وتم عقد عدة جلسات تفاوضية مع اللاعب والاتفاق على كافة بنود تجديد العقد وارجاء التوقيع النهائي لحين متابعته بشكل تام من قبل الجهاز الفني والجهاز الطبي للفريق.


 



٥.اللاعب التونسي حمزة المثلوثي

كان اللاعب متعاقد بعقد مستمر مع النادي وأفاد المدير الفني بالإبقاء على اللاعب حيث كان مستوى أدائه في تقدم ملحوظ ولوجود نقص في مركز الظهير الأيمن وتم تنفيذ رؤية المدير الفني.


 


٦.اللاعب المغربي أونجم

كان معارًا للخارج وانتهت إعارته وعاد للنادي بنفس العقد القديم ولم تكن ثمة عروض استعارة اللاعب أو شراء عقده واستمر مع الفريق بعد التشاور مع الإدارة الفنية.



٧.اللاعب المغربي حميد أحداد


كان مرتبط بعقد سارٍ وأفاد المدير الفني بعدم الحاجة إلى جهوده فضلًا عن اكتمال عدد اللاعبين الأجانب فتم تسويقه وبيعه بمقابل.


أخيرا أود تأكيد أن اللاعب المحترف بصفة عامة والأجانب منهم على وجه الخصوص بالإضافة للأسباب الفنية يبحث عند التعاقد او تجديد عقده عن عدة امور اهمها المقابل المادي الأعلى وكذلك التعامل باحترام والشعور بالأمان والثقة وقد التزمت اللجنة بكل هذه الاعتبارات في التعامل باحترافية مع جميع اللاعبين سواء المصريين أو الأجانب على نحو مكنها رغم ضيق الوقت من الوصول الى نتائج ايجابية في كافة المفاوضات التي كانت طرفا فيها والي لقاء قريب باذن الله اتناول فيه معكم كل تعليقاتكم واستفساراتكم بشأن جميع اللاعبين بما في ذلك الناشئين الذين تم تسجيلهم في النادي والذين يعتبرون القوة والذخيرة الحقيقية للفريق الاول او اللاعبين الذين تمت إعارتهم أو انتقالهم إلى أندية أخرى.