تقرير الأبطال|| سواريش أمام بتروجيت .. يهتم بالاستحواذ وتصريحات مُتزنة ولقطة هامة مع شريف

عَبر البرتغالي ريكاردو سواريش، مُهتمه الأولى بنجاح، بتخطي بتروجيت في الدور نصف النهائي لبطولة كأس مصر القديم ليتأهل الأهلي للنهائي لمواجهة غريمه الزمالك في ديربي القاهرة يوم 21 يوليو.

وإذ كان الحديث عن الإضافة الفنية التي قدمها سواريش للأهلي، فستكون هذه الأحكام مبكرة للغاية، حيث أن المدرب جاء لتدريب الفريق منذ 3 أيام فقط، إلا أن هناك بوادر عَبرت عن شخصية المدرب الفنية، كحرص اللاعبين على الاستحواذ على الكرة، والدور الهام لظهيري الجنب في المساندة الهجومية.

كما جاء تحرك لاعبي الأهلي أفضل على الميدان، وهو ما يُساعد الفريق في القيام بعملية الاستحواذ بالشكل الأمثل، وهي الطريقة التي يتبعها سواريش.

وكان هناك مشهد استحق أن نتوقف عنده، عندما تراجع سواريش عن قرار تبديل محمد شريف بحسام حسن لعدة دقائق، وذلك بعدما أضاع شريف هدف مُحقق، حيث شعر المدرب أن في حالة سَحب شريف بعد هذه الفرصة الضائعة، فمن المؤكد سيكون هذا القرار له تأثير سلبي على معنويات اللاعب؛ لذلك تركه سواريش في الملعب لعدة دقائق قبل أن يقوم بإستبداله.

وعلى صعيد التصريحات، فأطلق سواريش تصريحات هادئة ومتزنة بعد مباراة بتروجيت، ورفض الحديث عن أي أمور خارج نطاق المباراة؛ مؤكدًا أنه سيسعى مع الفريق للتطور؛ مُشيدًا بما قدمه لاعبيه أمام بتروجيت، وهو ما يعكس احترافية المدرب في تصريحاته.