بعد أحداث مباراة سيراميكا .. أحمد يحيى يُعلن اعتزاله كرة القدم

أعلن أحمد يحيى حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السكندري، إعتزاله اللعب، وذلك بعد ما حدث في مباراة فريقه أمام سيراميكا كليوباترا.

أحمد يحيى نال هجوم عنيف من جماهير الاتحاد، وهو ما دفعه لمغادرة الملعب في حالة بكاء شديدة متأثرًا بهجوم الجماهير عليه، وبوفاة شقيقه قبل المباراة بيومين.

وخسر الاتحاد أمام سيراميكا بخماسية، وبعد الهدف الخامس بدأت جماهير زعيم الثغر في شن هجومها على أحمد يحيى.

وكتب يحيى عبر حسابه على موقع فيسبوك: "شكرًا  جمهور مصر على الدعم والمساندة .. شكر الله سعيكم جميعًا ولا يريكم الله مكروه أو سوء في عزيز لديكم يا رب".

وتابع: "بعد أحداث الأمس قررت أعتزال كرة القدم نهائيًا .. وإنا لله وإنا إليه راجعون وعند الله تجتمع الخصوم".