تقرير الأبطال|| 3 أسباب دفعت تريزيجيه للانضمام إلى طرابزون التركي

 


محمود حسن تريزيجيه أو كما يطلق عليه ابن بطولة بسبب كثرة الفرق التي لعب لها خلال مسيرته من بداية ممارسته لكرة القدم وحتى الآن.

 

تريزيجيه قرر ترك بلاد الإنجليز بعد فترة قصيرة مع أستون فيلا ظهر خلالها بمستوى مميز من بوابة الدوري الاقوى في العالم "البريميرليج".

 

الإصابة كانت لها الكلمة العليا في عدم الاستمرار مع الفيلا رغم أنه كان له الدور الأكبر في بقاء الفريق بأهدافه في الموسم قبل الماضي.

 

ولكن لم تكن الإصابة فقط وراء ترك الفرعون المصري الدوري الانجليزي بل هناك ٣ أسباب أخرى أثرت على قراره في الاتجاه إلى طرابزون سبور بطل الدوري التركي الموسم المنقضي.

 

ونسرد في السطور التالية الأسباب الثلاثة التي دفعت تريزيجيه لاتخاذ هذه الخطوة:

 

المشاركة في دوري الأبطال

 

يظل حلم المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا هدف لأي لاعب في العالم بل هو طموح لا غنى عنه لأساطير اللعبة وهو ما نلاحظه في التوتر بين رونالدو ومانشستر ورغبته في الرحيل لأي فريق متواجد في هذا الحدث الأوروبي.

 

تريزيجيه فضل الانضمام لفريق طرابزون سبور التركي بسبب رغبته في التواجد ببطولة دوري أبطال أوروبا وتقديم أداء مميز أمام كبار القوم في القارة العجوز وهو ما كان له التأثير الأكبر على قرار الدولي المصري في ارتداء قميص بطل تركيا.

 

اللعب أساسيا وعدم العودة للدكة

 

بالتأكيد يرغب تريزيجيه في الظهور بشكل أساسي من جديد وعودة العودة إلى دكة البدلاء بعد أن كان هو المصير الدائم له مع أستون فيلا حيث كان يشارك دقائق قليلة رغم ظهوره المميز وأهدافه المؤثرة ولكن لم يكن له الحظ الوافر في المشاركة اسياسيا مع الفيلا.

 

الفوز بالبطولات المحلية

 

وجد تريزيجيه ضالته في طرابزون بعدما  لاحظ الرغبة الكبيرة بداية من الإدارة والجهاز الفني واللاعبين في الحفاظ على لقب الدوري التركي وباقي البطولات.

 

الإدارة تعمل على دعم الفريق بالعناصر المميزة للإستمرار في التواجد على قمة الهرم في تركيا وسط الكثير من العمالقة التي يسعون لاستعادة التوازن وهم جالطة سراي وبيشكتاش.