ريكاردو سواريس: جيل فيسنتي لا يقارن بالأهلي

 


وجه  البرتغالي ريكاردو سواريس االمدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الشكر لإدارة المارد الأحمر على ثقتها في وأعدهم بأني سأعطي كل شئ وأن أعمل بطموح كبير من أجل النادي الأهلي".


وقال سواريس في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي الأهلي: " وكيل أعمالي عرض علي إمكانية الحديث مع إدارة النادي الأهلي وأنا سعدت لذلك لأنه أحد أكبر الأندية في أفريقيا والعالم كنت سعيد وتحدثنا واجتمعنا عديدا وعجبهم أسلوبي في التدريب".


وتابع ريكاردو سواريس حديثه: حضرت إلى هنا بسعادة كبيرة من أجل أن أمثل أكبر نادي في أفريقيا وكنت سعيد بدعوة النادي الأهلي، ولم أكن لاعبا كبير في الدوري البرتغالي كنت ألعب في درجة أقل من الدرجة الاولى، بدأت حياتي كمدرب في سن صغير وبدأت مع أندية من الدرجات الأولى في البرتغال، حققت الكأس في الدرجة الخامسة ثم حققت اللقب مع فريق في الدرجة الرابعة ثم صعدت للدرجة الثالثة حققت اللقب ثم بعد ذلك صعدت إلى الدرجة الأولى".


وأضاف: كان لي دعوة من فريق شافيش ذهبت له وحققنا أهدافنا ووصلنا إلى نصف نهائي الكأس ثم انتقلت إلى مورينيز وهناك حققنا أفضل مركز في تاريخ النادي ثم ذهبت إلى فيسنتي كان الهدف في أول عام هو البقاء في الدوري الممتاز وحققنا المركز الثاني عشر وفي العام الثاني حققنا المركز الخامس وهو يعتبر أفضل مركز حققه الفريق في تاريخه".


وأكمل: "أهم شئ أنني حضرت هنا لتقديم كرة قدم جيدة، لأن فريق مثل الأهلي يجب أن يلعب جيدا ويحقق الفوز ليس فقط الفوز ولكن مع الأداء الجيد أيضًا".


واتم ريكاردو سواريس حديثه: "أهم شئ هو روح الأسرة عملنا بطموح وأداء عالي في نادي فيسنتي هو ليس بنادي كبير ولكن تعاملنا جميعا أننا يجب ان نكون منافسين للأندية الكبرى بصرف النظر عن اسم الخصم كان هناك دعم جماهيري قوي وكان هدفنا من البداية هو المنافسة مع الكبار بمقارنة جيل فيسنتي بالنادي الأهلي فهو يعتبر نادي صغير، حاولنا أن نقدم في كل مباراة أفضل من المباراة السابقة وكان لنا شخصية وأسلوب واضح أمام الفرق فريق مثل الأهلي له مثل الشئ فهو له الشخصية في كل المباريات وكل متطلبات الفريق والإدارة هو أننا نحقق الفوز دائمًا".