الغندور: أرفض تعيين خبير أجنبي لتطوير التحكيم

أكد الخبير التحكيمي جمال الغندور، على رفضه التعاقد مع خبير أجنبي لتطوير التحكيم المصري، مشيرًا إلى أن الإنجليزي مارك كلاتنبرج المرشح لشغل هذا المنصب، ليس لديه الكفاءة اللازمة لتطوير التحكيم المصري.

وقال جمال الغندور في تصريحات تليفزيونية: «أرفض فكرة التعاقد مع خبير أجنبي، لأن هذا يُعني أننا نفتقد الكفاءة لإدارة هذا المنصب، وهذا الأمر ليس صحيح لدينا كوادر قادرة على العمل في هذا المنصب».
  
وأضاف: «لو كنت مكان عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام الحالي، سأرفض تعيين خبير أجنبي في منصب رئيس لجنة الحكام أو تطوير التحكيم، بالطبع أنا حزين لعدم وجود حكم ساحة في كأس العالم قطر 2022، لكن الاستعانة بخبير أجنبي ليس الحل الأمثل لتطوير المنظومة».

وأوضح: « الوقت الذي أدار فيه مارك كلاتنبرج مهمة تطوير الحكام السعوديين استعان بحكام أجانب، التحكيم السعودي لم يتطور بعد الاستعانة بمارك كلاتنبرج لتطوير التحكيم السعودي، بل عاد للخلف، كلاتنبرج جعل الحكام السعوديين مهددين بالاستبعاد من القائمة الدولية للحكام لأنهم لا يحكمون مباريات دوريهم».

وواصل: «التدخل في عملي سبب عدم استمراري في رئاسة لجنة الحكام المصرية».

واستكمل: «لا أمانع من التعاقد مع خبير أجنبي لإعطاء محاضرات للحكام المصريين، لكن أرفض الاستعانة بخبير أجنبي لإدارة التحكيم المصري».

واختتم: «مصر الدولة الأكبر في إفريقيا، ولا أريد أن يُقال بأننا أول دولة في إفريقيا تستيعن بخبير أجنبي لتطوير حكامها».