تغييرات جذرية في خط هجوم مصر أمام إثيوبيا

يدخل منتخب مصر الوطني مواجهة إثيوبيا مساء الخميس المقبل، بغيابات مؤثرة، مُتمثلة في الإصابات التي ضربت صفوف المنتخب، وعلى رأسها بالطبع النجم محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي.

هذه المواجهة هامة للغاية للمدير الفني إيهاب جلال، الذي يسعى لتحقيق الفوز الثاني على التوالي، من أجل إعتلاء صدارة المجموعة، ووضع قدمًا في كأس أمم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، حيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الكان.

وعاد محمد الشناوي لتدريبات المنتخب الوطني بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا، إلا أن الإتجاه داخل الجهاز الفني استمرار محمد أبو جبل في حراسة مرمى الفراعنة، ولن يكون هناك تغييرات في خط الدفاع بإستثناء دخول محمود علاء بدلًا من ياسر إبراهيم، فيما يدرس جلال تجديد نشاط وسط الملعب، بالدفع بمهند لاشين على حساب حمدي أو السولية المرهقين جراء مشاركتهما مع الأهلي.

على مستوى الخط الهجومي، ستكون هناك تغييرات جذرية في كل المراكز بعد إصابة محمد صلاح وتريزيجيه، حيث سيتواجد أحمد سيد زيزو كجناح أيمن وعمر مرموش كأيسر، على أن يعود مصطفى محمد لقيادة خط الهجوم، بعد تألقه في مواجهة غينيا وتسجيله لهدف مُتأخر منح لمصر نقاط المباراة الثلاثة.

فهل ستنجح توليفة إيهاب جلال في العودة بنقاط المباراة الثلاثة من رحلة مالاوي؟