تقرير الأبطال|| موسيماني على خُطى جوزيه .. فهل سينجح في تحقيق ما فشل فيه العجوز البرتغالي؟

"أوقفوا فساد الكاف" .. بهذه الكلمات، اتحد الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي مع الجماهير الحمراء، بعدما شارك وبقوة في الهاشتاج الذي عبر فيه جماهير الأهلي عن رفضهم بإقامة نهائي دوري أبطال أفريقيا في المغرب.

عقب الإعلان عن إستضافة المغرب رسميًا لنهائي دوري الأبطال، أطلق موسيماني قذائفه منتقدًا وبقوة هذا القرار، ووجه سهام انتقاداته لمواطنه باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الأفريقي.

موسيماني أبدى اندهاشه من اختيار المغرب في التوقيت الحالي لاستضافة نهائي أفريقيا، في الوقت الذي كانت الترشيحات تتجه لاستضافة جنوب أفريقيا النهائي، بعد نهاية مرحلة المجموعات، وذلك بحسب ما صرح به المدرب.

موقف موسيماني أدى إلى مزيد من الترابط بينه وبين جماهير الأهلي، حيث أظهر موسيماني ذلك من خلال قيامه بإعادة تغريد التويتات الأهلاوية التي تُهاجم الكاف وموتسيبي.

ولعل من أبرز المدربين الذين كانوا يرتبطوا بعلاقة قوية مع الجماهير، هو مانويل جوزيه المدير الفني التاريخي للقلعة الحمراء، والذي كان دائمًا يُدافع بقوة على مصالح الأهلي وجماهيره، مهما كان ثمن ذلك، وهو الأمر الذي يُكرره موسيماني في الوقت الحالي، وقبل مواجهة نهائي أفريقيا.

ولكن هل سينجح موسيماني في تحقيق ما فشل فيه جوزيه بتحقيق دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي؟