"صلاح" يكشف سبب رغبة ليفربول في الانتقام من ريال مدريد


أمير سعد


كشف محمد صلاح، جناح فريق ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني، السر وراء الرغبة الشديدة للاعبي وجماهير ليفربول في الانتقام من ريال مدريد خلال المواجهة المرتقبة بينهما يوم 28 من مايو الحالي في نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

وقال «صلاح»، «الجميع في ليفربول يريد الانتقام من ريال مدريد ودوافعنا أكبر منهم، لدينا لاعبون جيدون للغاية ومدرب جيد للغاية، بالنسبة لي فنحن أفضل فريق في أوروبا وربما العالم بأسره، كل ما نفكر به هو الفوز».

 

وأضاف، حينما تفكر بهذا الموقف فهو موقف عظيم ومن المدهش لعب هذه المباراة النهائية، الانتقام من مباراة كييف هو أمر يشغل تفكيرنا. نريد الفوز بهذه المباراة أكثر منهم، ولكن دعنا نرى ما الذي سيحدث.

 

وتابع، "في المرة الأخيرة تعرضت للإصابة وخسرنا المباراة. مؤمن بقدرتنا على فعلها هذه المرة. كان موقفًا صعبًا وحزينًا حينها. كانت أسوأ لحظة في مسيرتي. حينما خسرنا شعرت أننا سنتمكن من التعويض وبالفعل فزنا باللقب في العام التالي."

 

وشدد: "إذا سألت الجميع في ليفربول فالجميع يريدون مواجهة ريال مدريد. لا أعلم لم ليس مسموح لنا بالحديث عن ذلك ولكن لا مشكلة لدي في الحديث عن ذلك. أنا أردت هذه المباراة وأردت مواجهة ريال مدريد."

 

واستطرد: "بالطبع فأنا أمنحهم الكثير من التقدير. إنهم فريق لا يصدق ولديهم مدرب عظيم ولاعبين عظماء. حينما سألوني عن الخصم الذي أريد مواجهته، أجبت بمدريد، كانت الإجابة سهلة".


وأوضح "بالطبع ليلة كييف في 2018 كانت ليلة حزينة ومخيبة للآمال للغاية. ولكنك تنسى بعد مرور الوقت، حظيت بعطلة بعدها وسألت نفسي: ما الذي تريده؟ أن تبكي وتحزن على ما حدث وتجعل ذلك يؤثر عليك؟ أو تقاتل من جديد. قاتلت بأفضل طريقة ممكنة ولذلك فنحن هنا الآن."