تقرير الأبطال|| دائرة الشكوك تحوم بموسيماني بعد السقوط أمام الوداد


دائرة الشكوك اصبحت تحوم حول الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني بعد خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا مساء الاثنين أمام الوداد البيضاوي المغربي.

شكوك كثيرة تلتصق بموسيماني المدير الفني للأهلي، وفي مقدمتها الشكوك التي ستدور في عقل الإدارة حول قدرة موسيماني على قيادة الفريق، خاصة وأن نتائج الأحمر في بطولة الدوري مُتراجعة، وما يزيد من الأمر سوءً خسارة البطولة الأفريقية في محطتها الأخيرة.

ايضًا الشكوك اصبحت مرتبطة بجماهير الأهلي حول قدرات موسيماني وإمكانياته الفنية، حيث أن هناك انتقادات كثيرًا وُجهت لموسيماني بسبب تراجع أداء الأهلي في الأونة الأخيرة على الرغم من امتلاكه لقائمة قوية من اللاعبين، جاءت باختيار موسيماني نفسه.

ولم يُدير موسيماني مواجهة الوداد بالشكل الأمثل من الناحية الفنية، ولم يستغل قدرات لاعبيه، وهو ما قد يتسبب ايضًا في شكوك لدى اللاعبين تجاه المدرب، الذي فشل في توظيف إمكانيات لاعبيه بالشكل الأمثل.

بالإضافة إلى شكوك المدرب نفسه في إمكانياته، بعدما فشل في تحقيق إنجاز تاريخي قد لا يقترب منه مستقبلًا، حيث إنه كان قاب قوسين أو أدنى من التتويج بدوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي، وهو إنجاز لم يُحققه أي مدير فني في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

فالكل اصبح مرتقب مصير موسيماني في الفترة المقبل، وهو مصير غامض تمامًا بلا أي ملامح.