الرجاء يخاطب «الكاف» رسمياً بسبب حكم مواجهة الأهلي في دوري الأبطال

كتب: رامي بركات

خاطب نادي الرجاء الرياضي البيضاوي المغربي، مسئولي الاتحاد الأفريقي «الكاف»، في بيان رسمي بعد الخسارة من النادي الأهلي بهدفين مقابل هدف، وسط جدل تحكيمي.

وجاء خطاب الرجاء المغربي كما يلي:


"العالم بأكمله شاهد فضيحة تحكيمية خدشت سمعة التحكيم الإفريقي وأضرت بمبدأ تكافؤ الفرص بين الفريقين ومصالح فريق الرجاء".

"السيدان جان جاك ندالا ومهدي عبيد شريف ارتكبا أخطاء كبيرة بإرادتيهما، والتي كان لها تأثيرا مباشرا على نتيجة المباراة".

1- ضربة جزاء خيالية

"بالتواطؤ مع مخرج التلفزيون المصري، السيد جان جاك ندالا والسيد مهدي عبيد شريف قررا احتساب ركلة جزاء خيالية".

"الصورة التي تم نقلها من حكم الفيديو إلى الحكم الرئيسي أظهرت اعتقادا خاطئا ورغبة في تدمير حظوظ نادينا في المباراة".

"حقيقة اللعبة أن الكرة ارتطمت بركبة لاعب الرجاء وخرجت من الملعب، مما قاد الحكم لاحتساب ركلة ركنية".

2- الاعتداء الجسدي من الحكم الرئيسي على لاعبنا محمد زريدة

"بدلا من أن يقدم الحكم المثال في اللعب النظيف وقيم الاحترام، يتعدى جسديا على لاعب فريقنا في صورة سيريالية لا تليق بالتحكيم والكرة الإفريقية".

3- هدف غير شرعي للأهلي

"الصورة تظهر بوضوح أن ركبة اللاعب حسين الشحات تتخطى جسد المدافع الأخير للرجاء، وبالتالي الهدف الثاني للأهلي كان يجب إلغاؤه".

"بالتواطؤ بين الطاقم التحكيمي ومخرج التلفزيون المصري، كان من الواضح أنه لم يتم اللجوء للخطوط الرقمية من تقنية الفيديو لتأكيد أو إلغاء الهدف الثاني".

"تقنية الفيديو في هذه المباراة كان أداة قاتلة ضد الرجاء".

4- الاعتداء الجسدي بدون عقوبة

"في الدقيقة 51 تعرض لاعبنا محمد زريدة لاعتداء جسدي حقيقي كان يجب إظهار البطاقة الحمراء لأجله بالنظر إلى خطورة التدخل الذي كان من الممكن أن يكلف لاعبنا مسيرته".

"لم تستدعِ هذه اللقطة انتباه الحكم الرئيسي أو حكم الفيديو".

"نحن نطالب على وجه السرعة بفتح تحقيق عاجل على التحكيم الفاضح من جانب طاقم الحكام والتأكيد بشكل شخصي على احترام قيم تكافؤ الفرص واللعب الرياضي النظيف في المواجهة المقبلة يوم 22 أبريل في الدار البيضاء".