بسبب أحداث مباراة السنغال.. موتمراً عالمياً في مصر أكتوبر المقبل

 كتب: ناريمان ياسر 


عُقد اليوم الأربعاء إجتماعاً موسعا بمقر وزارة الشباب والرياضة، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة ، والسيد جمال علام رئيس اتحاد الكرة المصري و السيد فيرون موسينجو سكرتير عام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، و الدكتور كريستيان مسئول الأمن و سلامة الملاعب بالاتحاد الأفريقي و السيد وليد العطار المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم المصري.

وجاء هذا الاجتماع من أجل التنسيق لاستضافة مصر لمؤتمر دولي عالمي في أكتوبر المقبل، حيث يهدف المؤتمر للحديث عن الأمن وسلامة الملاعب بعد الأحداث التي شهدتها مباراة مصر و السنغال فى تصفيات كأس العالم 2022، وتقديم الاتحاد المصري لكرة القدم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" و الاتحاد الأفريقي "كاف" ،يطالب فيها بإعادة المباراة بجانب تقديم ملف عن أعمال الشغب والأحداث التي شهدتها المباراة. 

كما جاء الاستقرار على استضافة مصر للمؤتمر الدولي بعد التنظيم الرائع لمباراة مصر و السنغال الأولى التي أقيمت يوم 25 مارس الماضي في استاد القاهرة الدولي، وخروج المباراة بشكل مبهر تحدث عنه مسئولو الاتحاد الافريقي وتأكيدهم أن مصر دائما بلد الأمن و الأمان، و الملاذ الآمن للمحافل الدولية والمباريات الكبرى ، بالإضافة إلى رغبة الجميع في الاستفادة من خبرة مصر في التعامل الأمني في الملاعب و كرة القدم على وجه التحديد ، والتأكيد على أن مصر عاصمة أفريقيا في كرة القدم .

و يشهد المؤتمر الدولي حضور وزراء الرياضة من دول أفريقيا ال54 ووزراء داخلية الدول الأفريقية أو من يمثلهم ومسئولى الأمن في اتحادات كرة القدم الأفريقية والمديرين التنفيذين للاتحادات الأفريقية من أجل مناقشة ملف الأمن وسلامة الملاعب في أفريقيا.