كواليس وأسرار اختيار الجهاز المعاون لمنتخب مصر

يترقب الشارع الرياضي المصري، تشكيل الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول، بعد إعلان اتحاد الكرة تعيين إيهاب جلال مديرًا فنيًا للمنتخب الوطني؛ خلفًا للبرتغالي كارلوس كيروش.

وكان مسؤولي اتحاد الكرة رشحوا لإيهاب جلال، استمرار محمد شوقي في منصبه كمدرب لمنتخب مصر، بجانب عصام الحضري مدرب حراس المرمى، وذلك بعد قدم الثنائي مردود جيد بجهاز كيروش السابق.

ومن بين المرشحين، للتواجد في الجهاز الفني لمنتخب مصر، محمود فتح الله وأحمد حسام، مساعدي إيهاب جلال حاليًا في بيراميدز، حيث أن هناك إنسجام كبير بينهما وبين إيهاب جلال.

كما تردد أسم حمد إبراهيم المدير الفني الحالي للإسماعيلي؛ للتواجد في الجهاز الفني للفراعنة، حيث إنه عمل لفترة كبيرة مساعدًا لإيهاب جلال، قبل أن يتخذ قرارًا بشغل منصب الرجل الأول في فريق الإسماعيلي، إلا إنه قد يعود لمنصب الرجل الثاني حال طلب منه اتحاد الكرة الإنضمام للجهاز الفني للفراعنة.

واستقر اتحاد الكرة بالاتفاق مع إيهاب جلال، استمرار الجهاز الطبي في عمله، والذي يترأسه محمد أبو العلا، حيث أبلى الجهاز الطبي بلاء حسن في فترات تواجده في الأجهزة الأخيرة لمنتخب مصر، ويتواجد الجهاز الطبي مع الفراعنة منذ بداية فترة المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر في 2015.

وكان اتحاد الكرة استقر على إلغاء منصب مدير منتخب مصر، على أن يكون الإشراف على المنتخب من قبل أحد أعضاء مجلس الإدارة، وعلى رأس المرشحين حازم إمام عضو مجلس إدارة الجبلاية.