رسميًا .. ٦٠ ألف متفرج لمباراة مصر والسنغال

عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اجتماعا تنسيقيا موسعا لبحث كافة الترتيبات الخاصة بالمباراة المرتقبة بين المنتخب المصرى ونظيره السنغالي ضمن المرحلة النهائية لتصفيات كأس العالم، والمقرر لها أن تقام يوم 25 مارس 2022 على استاد القاهرة الدولى. 

وشهد الاجتماع حضور ممثلي مختلف الجهات الأمنية والرقابية المعنية وشركة تذكرتي والشركة الأفريقية للأمن وشركة بريزنتيشن وشركة استادات والمدير التنفيذي لهيئة استاد القاهرة والإتحاد المصرى لكرة القدم.

ومن جانبه أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على أن الدولة المصرية بكافة مؤسساتها تقف خلف المنتخب المصري، وتعمل على تذليل كل العقبات وتوفير المتطلبات والاحتياجات الخاصة بمباراتي الذهاب والعودة وخاصة فيما يتعلق بالحضور الجماهيري المكثف فى مباراة الذهاب على استاد القاهرة الدولى لمؤازرة المنتخب من المدرجات إضافة إلى المساندة الإعلامية لمنتخبنا الوطني.

 مضيفا أن المنتخب المصري قدم اداء عاليا في البطولة الافريقية واستحق الإشادة من فخامة السيد رئيس الجمهورية ومن جماهير الرياضة المصرية التى تطمح فى تحقيق الفوز والوصول إلى نهائيات كأس العالم.

ومن المقرر أن تعقد خلال الأيام المقبلة عدة اجتماعات للاعلان عن موعد طرح التذاكر واسعارها للجماهير من خلال الإتحاد المصري لكرة القدم حيث تمت الموافقة على حضور 60 ألف مشجع للمباراة.

كما أكد وزير الشباب والرياضة على ضرورة تكثيف الحملات الترويجية والاعلامية لحث الجماهير على مؤازرة المنتخب قبل المباراة.

كما تضمن الاجتماع مناقشة بعض الضوابط الخاصة بدخول وخروج الجماهير والتأمين الخارجي والداخلي لملعب المباراة والمدرجات.