خلافات في بايرن ميونخ بسبب إستمرار البافاري في التتويج بالبوندسليغا

كتب: محمد سامي كشف الصحفي الموثوق كريستيان فالك، في صحيفة بيلد الألمانية، أن أوليفر كان الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ، يرغب في الإستقلالية بمنصبه الجديد. وقال: يريد أوليفر كان أن يكون مٌستقلًا، ولا يريد السماح للرئيس السابق أولي هونيس بالتدخل، وأن هونيس غير سعيد بالطريقة التي قدمت بها القيادة الجديدة نفسها في الأجتماع السنوي الأخير. وأوضح: أولي هونيس ضد فكرة التصفيات في الدوري الألماني، التي ينجذب لها أوليفر كان، يريد هونيس من أوليفر الإتصال به والتشاور معه في كثير من الأحيان. وأضاف: كانت هناك إتصالات بشأن هذا الموضوع، بين هيربرت هاينر واوليفر كان، يشعر كلاهما بالقلق من أن فوز بايرن بالدوري 10-15 مرة على التوالي، سيضر بالنادي على المدى الطويل. وتابع: يرى الأثنان أن بهذه الطريقة سيخسر الدوري، أفضل لاعبيه لأنهم لا يرون أي فرص للفوز باللقب، على المدى الطويل يخشى بايرن ميونيخ على قدرته التنافسية الدولية، إذا استمر البوندسليغا في فقدان جاذبيته، وبالتالي تقل أموال التلفزيون والجهات الراعية. وأشار: أن رومينيغة على عكس هونيس، وهو يقف في جانب هاينر وكان، وصرح رومينيغة علنًا أنه لن يكون من الجيد للبوندسليغا، إذا فاز بايرن باللقب للمرة العاشرة على التوالي. وأتم: كان المسؤولون في النادي مندهشين للغاية، وغير راضين عن "هجوم" هونيس على أوليفر كان بخصوص موضوع التصفيات في مقابلة الأمس.