سامي قمصان يُعلق على مواجهة الأهلي أمام مونتيري

قال سامي قمصان، المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، إنه سعيد للغاية بتواجد اسم النادي الأهلي الكبير للمرة السابعة في كأس العالم للأندية بأبو ظبي، في النسخة التي تستضيفها دولة الإمارات الشقيقة التي نشكرها على الاستضافة الكريمة. 

وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الفريق أمام مونتيري المكسيكي الذي عقد اليوم قال قمصان: «طموحنا كبير رغم الصعوبات التي نمر بها، ونعلم جيدًا أن جماهير الأهلي وطموحاتها زادت بعد ميدالية الموسم الماضي».

وعدَّد سامي قمصان الإصابات التي تلاحق الفريق والغيابات وكان آخرها أمس بإصابة عمار حمدي بقطع في الرباط الصليبي، وكذلك غياب بيتسو موسيماني حتى اليوم التحضيري للمباراة، معربًا عن أمله في أن تكون مسحته سلبية غدًا حتى يتواجد في المباراة. 

وأضاف قمصان: «لاعبو الأهلي لديهم عزيمة وإصرار ويقدرون طموحات الجماهير التي لا تقبل إلا بالفوز رغم الصعوبات التي تواجه الفريق». 

وردًّا على سؤال حول مدى تأثر الفريق بغياب لاعبي الأهلي الدوليين المشاركين مع المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية قال قمصان: «النادي الأهلي هو الداعم الأول لكل المنتخبات الوطنية في كل اللعبات الجماعية والفردية وليس كرة القدم فقط، وهو دائمًا يعلي مصلحة مصر فوق كل شيء لأنها الأهم».

وأشار إلى أنه يتمنى التوفيق للاعبي الأهلي الدوليين والتتويج مع المنتخب الوطني بكأس الأمم الإفريقية.

وأضاف أن الجهاز الفني للأهلي لديه ثقة كبيرة في كل اللاعبين المتواجدين مع الفريق في الإمارات، مشيرًا إلى أن طاهر محمد طاهر قد يكون أحد الحلول المرشحة للعب في مركز رأس الحربة. 

وعن تصريحات المدير الفني لفريق مونتيري بشأن مواجهة الأهلي قال: «نحترم أجيري وخبراته، لكننا نلعب باسم الأهلي وتاريخه، وهذا ما يعلمه أجيري نفسه بشأن الأهلي واللاعب المصري بشكل عام».

وأضاف: «نحن في الأهلي لا نرد على التصريحات إلا فيما يخص لاعبينا. وهناك حالة تركيز بين اللاعبين ونسعى للحفاظ عليها، وهذا ما يشغلنا حاليا كجهاز فني».

وأكمل: «جمهور الأهلي يقدر الظروف التي يمر بها الفريق، لكننا كنا نفضل أن تقام البطولة في وقت مناسب حتى يكون هناك تكافؤ فرص بين الجميع في البطولة».

واختتم قمصان تصريحاته قائلًا: «لا نبحث عن مبررات وسوف نبذل أقصى ما لدينا كجهاز فني لتقديم عرض قوي في مباراة مونتيري، لأنها ستفتح الطريق أمامنا لتحقيق طموحاتنا والوصول إلى أبعد نقطة في كأس العالم للأندية».