خاص.. زكي عبدالفتاح: من الأفضل خروج هذا الحارس من الزمالك

  


كتب: ناريمان ياسر 

كشف زكي عبدالفتاح مدرب حراس مرمى المنتخب المصري السابق ولوس أنجلوس الأمريكي حاليا بعض الاختلافات بين الدوري الأمريكي والمصري، والفرق بين حراس مرمى الدوري المصري عبر تصريحات خاصة لمؤسسة الهداف.


في بداية الحديث أكد زكي عبدالفتاح پان يوجد أختلاف بين الدوري الأمريكي والمصري كبير جدا، فالدوري الأمريكي يضم 28 فريق كل فريق له ستاد ولديه مركز تدريب خاص بكل نادي، والمستوى الفني أعلى لا يوجد مقارنة بين الدوري المصري والأمريكي وخاصة اخر 8 سنوات الدوري الأمريكي في تطور وسابق الدوري البلجيكي والهولندي والتركي.


وعن مهمة التدريب في الدوري المصري أكد: "من الصعب هذه الفترة اتولى تدريب فريق بالدوري المصري، ولكن بعد خوض فترة مع المنتخب شرف لي أن اتولى مهمة تدريب بالنادي الأهلي أو الزمالك".



وواصل حديثة عن حراس مرمى الدوري المصري: "لدينا مشكلة في حراس المرمى ولكن الأعلام بيغطي عليها، عندنا الحراس الكبار المميزين مثل أبو جبل والشناوي الهاني سليمان بيتألقوا ولكن المشكلة الأكبر  بعد سن 30 بعد ما أخذوا خبرات والأسمرارية في اللعب ولكن قبل ذلك لم يكونوا مميزين، اتمنى ان يكون لدينا حارس قوي في سن العشرينات، شايف ان هذا الثلاثي من الصعب الأحتراف في أندية كبرى".



كما أضاف: "علي لطفي حارس مميز جدا ولكن المشكلة نفس جيل الشناوي وأبو جبل ولم يأخذ فرصة المشاركة مثلهم، وإذا اخذ فرصة مثل الشناوي كان سيصبح حارس قوي للغاية لكن لم يشارك مع الأهلي في الخمس سنوات الماضية الا عدد قليل من المباريات".



وتابع: "يجب خروج مصطفى شوبير إعارة ليخوض تجربة ويلعب ويغلط، ولكن لو لعب في الأهلي هيخطأ لانه مازال صغير وخبراته قليلة".


حيث أردف: "مش شايف أن الزمالك أخطأ في التفريط بحارس المرمى محمد صبحي، ولكن لو طلع إعارة فقط كان الأفضل ولو انا مكان الإدارة كنت سأقوم ببيع عواد لان راتبة عالي والنادي يوجد به أزمة مالية".


وعن حراس الزمالك أخر ثلاث مواسم: "أبو جبل وعواد وجنش متشابهين لا يوجد فرق بينهم ، ولكن توفيق أبو جبل في كأس الأمم الأفريقية منحه الثقة، صبحي لو أخذ فرصة وشارك في كثير من المباريات سيتفوق على الثلاثي".


ثم استكمل حديثة عن المدربين في الدوري المصري: "لا يوجد فرق بينهم ولكن إيهاب جلال يوجد لديه لمسة وتدريب وهو فارق عن أي مدرب اخر وله بصمة وتفكير خاص والباقي متشابهين".



وأشار: "لدينا 40 يوما من خلالهم كيروش سيشاهد من هو الأجهز في الدوري والبطولة الأفريقية، ولدينا بالطبع الشناوي الأول ثم أبو جبل، وبعد هذا الثنائي لم يوجد حارس يفرق مع المنتخب، وبمستوى أبو جبل ممكن يقعد الشناوي دكة اذا استمر في التألق".



وأتم مدرب حراس لوس أنجلوس الأمريكي حديثة قائلًا: "بالنسبة لشغل عصام الحضري في المنتخب يكون الشغل النفسي هو الغالب خاصة مع المنتخبات بنسبة 80% واستعداد نفسي للمباريات، وفضل الحارس يعود لمدربين الأندية،  وليس هذا من جانب الحارس بل لكل لاعب في المنتخب".


إعــــــــــــــلان

"زكي عبدالفتاح يدعم مؤسسة الهداف لموسم 2022"