الخطيب: مصلحة مصر أولًا .. ثقتي في لاعبي الأهلي كبيرة

وجه محمود الخطيب، رئيس النادي، الشكر والتحية لدولة الإمارات الشقيقة على الاهتمام وحفاوة الاستقبال لبعثة الأهلي التي وصلت مطار أبوظبي مساء أمس؛ للمشاركة في بطولة العالم للأندية التي تجرى فعالياتها هناك في الفترة من 3 إلى 12 فبراير الحالي.

 وقال إن هذا الأمر ليس بجديد على الأشقاء الذين تربطنا معهم علاقات تاريخية يعتز بها الجميع على مر العصور.

وأضاف أن إقامة بطولات عالمية في الإمارات الشقيقة يعكس نجاحاتها الكبيرة في تنظيم المناسبات الرياضية السابقة، لاسيما أنها تملك بنية تحتية رائعة وكوادر متميزة. 

وعن مشاركة الأهلي في هذه النسخة من كأس العالم للأندية للمرة السابعة، قال إن ثقته كبيرة في لاعبي الأهلي الذين سيشاركون في البطولة، وأن أي لاعب يرتدي «تي شيرت» النادي في أي مناسبة أيًا كانت الظروف، سوف يبذل أقصى ما لديه لرفعة اسم الأهلي والحفاظ عليه، وأن النادي الأهلي ومسئوليه في مثل هذه المواقف لا يتحدثون عن أي ظروف أو معطيات أخرى، وأن الهدف من المشاركة سيكون ذات الهدف في المرات السابقة، وهو تقديم أحسن العروض وتحقيق أفضل النتائج.

 وأشار إلى أن الجهاز الفني وكل منظومة العمل يدركون حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم، وقادرون على تحقيق المعادلة الصعبة، وإسعاد جماهير الأهلي.

ورفض الكابتن محمود الخطيب الحديث عن فقدان الفريق للاعبيه الدوليين الذين يشاركون حاليًا مع المنتخب الوطني في بطولة الأمم الإفريقية، وقال إن النادي حينما علم، قبل فترة، بتعارض موعد بطولة الأمم الإفريقية مع كأس العالم للأندية تحرك بكل قوة في كافة الاتجاهات المشروعة وتمت مخاطبة «فيفا» والاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وقبلهما الاتحاد المصري لكرة القدم للاطلاع بمسئولياته في هذا الشأن، وبعد اتصالات مكثفة حينذاك، أعلن رئيس اتحاد الكرة في ذلك الوقت أن المنتخب سوف يشارك في كأس الأمم بكل لاعبيه، وأن الأهلي سيشارك في بطولة العالم للأندية بكافة لاعبيه، ولن تكون هناك مشكلة؛ لكن في النهاية تفاجأنا بتعارض بمواعيد البطولتين وحدث ما حدث، وبالتالي كان قرار النادي الأهلي سابقًا لكل شيء بأن مصلحة مصر أولًا،  وأنه «أي الخطيب» سبق أن أعلن عن ذلك في وسائل الإعلام، وأضاف أنه عندما ينجح لاعبو الأهلي في رفع اسم مصر ويساهمون مع زملائهم في الفوز ببطولة الأمم الإفريقية؛ بالتأكيد هذا أمر يسعد كل أهلاوي؛ لأنه كما قال في السابق «مصر أولاً» وجماهير الأهلي هي أول من تساند منتخبات بلادها، والنادي الأهلي سيظل الداعم الأول للمنتخبات القومية في كل الظروف.