محمد صلاح على موعد مع التاريخ للفوز بجائزة الأفضل فى العالم 2021.. الفرعون ينافس ليونيل ميسي وليفاندوفسكى على جائزة "ذا بيست" الليلة.. والتكهنات ترشح نجم ليفربول للتتويج ومعانقة الذهب للمرة الأولى

 


ينافس نجم الكرة المصرى محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، الثنائي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان والنجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ، على جائزة "ذا بيست" التى يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل لاعب فى العالم لعام 2021.


ويقام حفل جوائز الأفضل فى العالم اليوم، الاثنين، بمقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فى مدينة زيورخ السويسرية، تماشيًا مع إجراءات الصحة العامة.


 

محمد صلاح على موعد مع التاريخ

 

محمد صلاح ينافس على الجائزة بعدما أصبح فى القائمة النهائية ضمن الثلاثي المتواجد في القائمة النهائية، متخطيا عددا كبيرا من نجوم اللعبة فى العالم على غرار الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو والنجم البرازيلي نيمار داسيلفا والنجمان الفرنسيان كريم بنزيما وكيليان مبابي والبلجيكي كيفن دي بروين وغيرهم.


وتعد هذه  المرة الثانية التي يترشح فيها محمد صلاح للقائمة النهائية، بعدما حل ثالثًا في عام 2018 خلف الكرواتي لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو.


هذه المرة يريد محمد صلاح معانقة الذهب، الذي لم يتمكن من الحصول عليه فى 2018، واكتفى بجائزة أفضل هدف فى العام بذلك الوقت "بوشكاش" عن رائعته في مرمى إيفرتون.


كيف يتم التصويت للفائز بالجائزة؟

 

التصويت لجائزة ذا بيست، شمل أصوات الجماهير، وكلا من قائدى ومدربى المنتخبات، إلى جانب أكثر من 300 صحفي وإعلامي بمختلف أنحاء العالم، حيث يحصل اللاعب على 5 نقاط حال تم اختياره فى المرتبة الأولى، و3 نقاط فى المرتبة الثانية، ونقطة واحدة بالمرتبة الثالثة.


وتكون النسبة الأكبر للأصوات من نصيب المدربين، بنسبة 50% من الأصوات، بالإضافة لـ25% لتصويت الجماهير، و25% لاختيار الصحفيين، علما بأن التصويت قد انتهى يوم 10 ديسمبر الماضي، وتم الإعلان عن القوائم النهائية للمرشحين الثلاثة على كل الجوائز.


وتعد جائزة أفضل لاعب في العالم، هى الأكبر، مقارنة بـ جائزة أفضل مدرب وأفضل حارس مرمى وجائزة بوشكاش لأفضل هدف وغيرها من الجوائز.


التكهنات تصب فى مصلحة محمد صلاح

 

وتشير بعض التسريبات إلى أن محمد صلاح سيتوج بالجائزة، بعدما انحصرت القائمة النهائية للمرشحين للقب بينه وبين الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، والبولندى روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونيخ الألماني.


وما يعزز من حظوظ محمد صلاح في الفوز بالجائزة أن انتقادات بالجملة تلقاها ليونيل ميسي، بعد حصوله على الكرة الذهبية لعام 2021، المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول"، فيما نال النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2020.


وكانت مجلة فرانس فوتبول الشهيرة قد رشحت محمد صلاح أيضاً لجائزة الكرة الذهبية لعام 2021، كأفضل لاعب في العالم، رفقة 29 لاعباً آخر، لكنه حصل على المركز السابع، لتواجه الجائزة انتقادات كبيرة.


 صلاح المتوهج لم يصوت لنفسه

 

يذكر أن محمد صلاح خطف كل الأنظار مع ليفربول في المواسم الماضية، وفاز معه بلقبي الدوري الإنجليزي 2020، ودوري أبطال أوروبا 2019، ويقدم حالياً أروع العروض، في وقت يتصدر فيه قائمة الهدافين في الدوري بـ16 هدفاً، مبتعداً عن أقرب ملاحقيه، زميله البرتغالي جوتا، بفارق ستة أهداف.


وكان محمد صلاح قد صرح مؤخرا في مؤتمر صحفي، أثناء وجوده في الكاميرون برفقة المنتخب الوطني، بأنه لم يصوّت لنفسه فى الجائزة، على الرغم من أن الصوت الواحد مؤثر فى تحديد هوية اللاعب الفائز، وسط منافسة قوية مع ميسي وليفاندوفسكي.


وإذا توج محمد صلاح بالجائزة سيصنع التاريخ إذ سيكون أول لاعب عربي وإفريقي في التاريخ يتوج بالجائزة.