خبراء التحكيم يطالبون بإعادة مباراة المصري وفاركو لهذا السبب

كتب: أحمد عاشور

بعد أن تم طرد اللاعب أحمد حمودي في المباراة المقامة بين نادي فاركو والنادي المصري أمس الإثنين علي ملعب برج العرب بالأسكندرية والتي انتهت بفوز فريق المصري بهدف دون رد، احتج نادي فاركو رسميًا على لعب المصري بـ11 لاعبًا، خاصةً بعد استمرار بديله أحمد شوشة في الملعب.
 
حيث تنص الفقرة الثالثة من المادة الثالثة من قانون كرة القدم والخاصة بالتغييرات علي أن التغيير يتم فور نزول اللاعب البديل إلى أرض الملعب، ويصبح اللاعب المُستبدل «بديلًا» واللاعب البديل «لاعبًا» داخل الملعب.

وعلق الحكم الدولي جمال الغندور في تصريحات صحفية على تلك الواقعة المثيرة للجدل قائلًا: «إن مباراة فاركو والمصري يجب أن تُعاد بسبب خطأ إجرائي من حكم اللقاء».
 
وأكد  الغندور أن طرد اللاعب أحمد حمودي يقوم بإلغاء التبديل الذي تم، ويترتب عليه استكمال فريق المصري المباراة بعشرة لاعبين فقط.
 
وأضاف الغندور: «أن القانون في هذه الحالة يقول إن سبب الإنذار الثاني للاعب المستبدل هو التأخر في الخروج من الملعب لإضاعة الوقت، إذن اللاعب حصل على البطاقة الحمراء وهو ما زال داخل الملعب قبل إجراء التبديل إذا هذا الفريق نقص منه لاعب».
 
وأوضح الحكم الدولي أن إضاعة الوقت كان قبل الخروج وليس بعد الخروج من الملعب؛ لأن بعد خروجه لم يكن سبب للإنذار، إذًا كان يجب عدم دخول البديل إلا بعد خروج لاعب آخر مُستبدل لأن من خرج هو لاعب مطرود وليس مُستبدلًا.
 
وفي سياق متصل علق الخبير التحكيمي أحمد الشناوي قائلًا: «إن مشاركة أحمد شوشة، لاعب المصري، بدلًا من زميله أحمد حمودي، في لقاء الفريق البورسعيدي أمام فاركو، غير قانوني».
 
وأكد أحمد الشناوي في تصريحات لأون تايم سبورت 1 مع الإعلامي سيف زاهر، أنه يجب إعادة مباراة فاركو والمصري مرة أُخرى لأن ما حدث أمر غير قانوني ومخالف للوائح.
 
حيث شارك شوشة بدلًا من أحمد حمودي في الدقيقة 70 ولعب لمدة 20 دقيقة كاملة رغم طرد بديله أحمد حمودي بعد ارتكابه خطأ إضاعة الوقت قبل مغادرة أرض الملعب.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: