صحيفة ماركا: النهاية لن تمنع ان مارسيلو كان ظاهرة


كتب: محمد سامي



نشر الصحفي الإسباني الشهير "ميغيل أنخيل لارار"، في صحيفة ماركا الإسبانية، تقرير عن البرازيلي مارسيلو ظهير أيسر فريق ريال مدريد.


وقال ميغيل: أتمنى أن لا تمنعكم النهاية، من رؤية ان مارسيلو لاعب ريال مدريد كان ظاهرة، ليس من السهل بمكان إنهاء مسيرتك بقميص الريال وكونك بطلًا مهمًا في الموسم.


وأضاف: قلة من كانوا محظوظين لفعل ذلك، فعل بيري ذلك، حيث التقط آخر صورة له مع الفريق في يونيو 1980 رافعًا كأس الملك، سانتيانا وكاماتشو بعد عام واحد ودعا الجماهير في البرنابيو مع احتفالهما ببطولة الدوري.


وأوضح: كانت مسيرة لاعبين مثل سانشيز و تشيندو كبيرة، على الرغم من أن دورها في الفريق سقط منذ فترة طويلة، سانشيز الذي رفع الابطال في 1998 و 2000، رحل في عام 2001 محملًا بألقاب الشرف، لكنه لعب في الموسم 9 مباريات فقط، وتوقف تشيندو في فبراير 1998، في الموسم الذي انهاه بلقب السابعة.


وأشار: نهاية القادة الآخرين في شامارتين لا علاقة لها بتلك الحالات السابقة، ويمكن لكاسياس أو راؤول أو هييرو معرفة ذلك.


وأكمل: يجب على مارسيلو المغادرة بطريقة كبيرة، لا يهم إن فاز بلقب أو لقبين آخرين، لا يهم إن لم يلعب كثيرًا، طوال فترته ارتكب بالتأكيد أخطاء سيعرفها مع مرور لوقت، كعلاقته مع سولاري.


وأتم: لكنه سيبقى جزء من أحد أجمل قصص الريال، إنه أسطورة مع كل ما يعيبه، ظهير عتيق فريد من نوعه، إنه ظاهرة.