بعد أعتزاله .. أرقام استثنائية لمهدي بن عطية

كتب: نيره سُليمان 

أعلن المغربي مهدي بن عطية مدافع "فاتح كاراجمرك"  أعتزاله كره القدم نهائيًا بعد أعتزاله اللعب بأسم المنتخب المغربي عام 2019 وبعد مسيرة كروية استمرت لأكثر من 15 عام في بيان عبر حسابه الشخصي.

وجاء البيان كالتالي:
"بعد أكثر من 15 عاما من الخدمة الجيدة والمخلصة لكرة القدم وبعد أن لعبت في أكثر المسابقات المرموقة قررت إنهاء مسيرتي، وطوال مسيرتي المهنية قابلت أشخاصًا رائعين سمحوا لي ببناء نفسي ولهذا السبب أريد أن أشيد بجميع الأندية التي لعبت معها: أولمبيك مارسيليا، لوريان، تورز، كليرمون، أودينيزي، روما، بايرن ميونيخ، يوفنتوس، الدحيل، كاراجومروك".

واكمل بن عطية: "لقد سمحت لي هذه اللعبة أيضا بالدفاع عن بلدي وتمثيله المغرب الذي عشت معه لحظات لا تُنسى كأس أمم إفريقيا وكأس العالم لكرة القدم 2018 على وجه الخصوص وفي النهاية أود أن أشكر جميع الذين دعموني وساندوني طوال هذا الوقت والديّ وزوجتي وأولادي ووكيلي وأصدقائي المقربين وأنتم الذين تتابعونني يقولون إن نهاية شيء ما هي دائما بداية شيء أخر .. لذلك أقول أراكم قريبًا دائمًا بالعمل والشغف".

الجدير بالذكر أن المهدي بدأ مسيرته الكروية عام 2005 بصفوف أولمبيك مارسيليا وأعاره النادي الفرنسي لمواطنيه تور ولوريان ثم انتقل للعب بصفوف نادي كليرمون الناشط في دوري الدرجة الثانية الفرنسية عام 2008 وفي عام 2010 انتقل إلى أودينيزي الإيطالي ومنه انتقل للعب في صفوغ مواطنه روما عام 2013 وبعد موسم واحد انتقل للعب بصفوف بايرن ميونيخ الألماني واستمر معه حتى عام 2017.

ثم أنتقل علي سبيل الإعارة إلي نادي يوفنتوس في عام 2017 وبعد موسم واحد من الإعارة اشتراه النادي واستمر معه لعام 2019 وبعد نهاية عقده مع اليوفي انتقل إلى الدحيل القطري واستمر معه لنهاية موسم 2020-2021 ومنه انتقل للعب مع فريق فاتح كراجومرك التركي مع بداية الموسم الجاري ولكن لم يكمل مسيرته معه وأعلن اعتزاله كرة القدم رسميًا.

مثل بن عطية منتخب المغرب لكرة القدم  على المستوى الدولي حيث قدم أول مبارة دولية له مع الفريق عام 2008 كما مثل البلاد في ثلاث بطولات كأس الأمم الإفريقية  ليبلغ مجموع مشاركاته الوطنية أكثر من 50 مباراة دولية.

منذ انطلاقته في كرة القدم كان بن عطية حديث صفقات الميركاتو فكان في أجندة عدد من كبار الأندية أبرزها نادي  تشيلسي، مانشيستر سيتي ومانشستر  يونايتد إلى جانب برشلونة.

وحقق قائد الأسود العديد من الألقاب في مسيرته الكروية منها كأس ألمانيا 2016 مع بايرن ميونخ وبطولة الدوري الإيطالي مع يوفنتوس سنوات 2017و 2018و 2019 وبطل كأس السوبر الإيطالي 2018 بالإضافة إلى تأهله لكأس العالم 2018 مع المنتخب المغربي بعد 20 سنة من الغياب.

وعلى المستوى الفردي تمكن من حصد مجموعة من الجوائز أبرزها جائزة ثاني أفضل لاعب في أفريقيا سنة 2015 ولقب أفضل لاعب مغاربي لسنة 2017.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: