إئتلاف "إنكار الذات" يعلن قائمة إنتخابات إتحاد الكرة في بيان رسمي

بعد سلسلة من الإجتماعات التي ترأسها المهندس سامح فهمي رئيس إئتلاف قائمة إنكار الذات وحضرها خمسة وعشرون عضواً من أعضاء الإئتلاف لوضع السياسات المتعلقة بإعادة صياغة منظومة كرة القدم وتطويرها طبقاً لأحدث ما وصلت إليه الدول المتقدمة في صناعة كرة القدم ، وذلك بوضع السياسات العامة والخطط المستقبلية خلال الدورة الجديدة لإتحاد كرة القدم بداية من الدورة 2021/2022 وما بعدها، وقد إتفق الحاضرون على:
أولاً : توقيع ميثاق شرف مُلزم لجميع أعضاء الإئتاف سيتم عرضه في المؤتمر الصحفي للإئتلاف.

ثانياً : إعلاء المصلحة العامة وعلى وجه الخصوص في مجال كرة القدم بأن يكون هذا الإئتلاف معني بشئون كرة القدم ويتم من خلاله إختيار العناصر التي ستقود قائمة إنكار الذات لخوض إنتخابات الإتحاد المصري لكرة القدم بداية من الدورة 2021/2022 وما بعدها.

ثالثاً : أن يكون أهم أهداف هذا التكتل هو وضع خطة وإستراتيجية للنهوض بكرة القدم المصرية بما يتسق مع سياسة الدولة وإستعدادها لإستضافة بطولات قارية وعالمية مثل أوليمبياد 2036 وكأس العالم 2030 ودورة الألعاب الإفريقية 2027 ، والإستعداد لإستضافة تلك المناسبات بصورة تليق بمكانة مصر في الجمهورية الجديدة وكذلك النهوض بالمنتخبات الوطنية والتحكيم المصري والعمل على تنمية موارد الإتحاد من أجل دعم جميع الأندية في جميع الأقسام وإنشاء روابط لأندية القسم الثاني والثالث لتحقيق نجاحات تحاكي ما تقوم به رابطة أندية الدوري الممتاز.

رابعاً : يرحب الإئتلاف بإنضمام كل المهتمين بتطوير كرة القدم المصرية من أعضاء الجمعية العمومية أو الكوادر الرياضية المهتمة بكرة القدم التي نتطع إليها جميعاً.

وقد تم الإتفاق في هذه الجلسة على أسماء المرشحين عن الإئتلاف بقائمة تضم المهندس سامح فهمي رئيساً ، اللواء مجدي اللوزي نائباً للرئيس ، وعضوية كلاً من الأستاذ محمد الطويلة ، النائب محمود حسين ، الكابتن أحمد حسن ، المهندس ماجد نجاتي ، المهندس عدلي القيعي ، المستشار حسين عبده ، الدكتورة رانيا علواني لمقعد المرأة بالقائمة.

وسوف يعقد الإئتلاف مؤتمراً صحفياً في يوم الغد "الأثنين" في تمام الساعة الثالثة عصراً بعد تقديم أوراق الإتحاد المصري لكرة القدم ، يتم فيه عرض السياسات الخاصة بتطوير كرة القدم المصرية بخطة طويلة الأجل لمدة خمسة وعشرون عاماً ، كما سيتم الإعلان عن باقي أعضاء الإئتلاف.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: