ظاهرة الموت المفاجئ في ملاعب كرة القدم

كتب: نوران إكرامي

عادت ظاهرة الموت المفاجئ لتلقي بظلالها علي ملاعب كرة القدم من جديد.

وهذا بعد وفاة سفيان لوكار، قائد فريق مولودية سعيدة وكان خلال أحدى مواجهات دوري الدرجة الثانية في الجزائر  يوم السبت الماضي.

واعادت حادثة وفاة الجزائري الي الرجوع لعديد من أسماء اللاعبين الذي خطفهم الموت المفاجئ في الملاعب وتكررت تلك  الظاهرة في السنوات الأخيرة.

ونقلت بي بي سي عن البروفيسور سانجاي شارما، رئيس لجنة إجماع خبراء أمراض القلب في الاتحاد الإنجليزي إلى أن ذلك يحدث لحوالي 1من كل 50 الف رياضي.

ونبهت دراسة في جامعة سانت جورج في لندن إن مخاطر موت لاعبي كرة القدم بسبب توقف القلب، أعلي بكثير مما كان يعتقد الأطباء من قبل.

ولكن أسباب مختلفة وتنقسم إلى قسمين أمراض وراثية وأمراض مكتسبة مثل تصلب الشرايان ويسبب عدم انتظام عضلة القلب و تجمع الكوليسترول الذي يسد  شرايين القلب.

وتشمل أسباب أخري للالتهابات الفيروسية لعضلة القلب، والتعرض  لصدمة كهربائية، والافراط في شرب الكحول  أو تعاطي المخدرات ويكون الاغماء اول علامة علي توقف القلب.

والجدير بالذكر أن تزامنت الواقعة مع وفاة لاعبين آخرين في دوريات عمان و كرواتيا و إندونيسيا.

و يطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم  البلدان الأعضاء بتكثيف الفحوصات الدقيقة للقلب للتأكد من سلامة اللاعبين.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: