إلغاء مباراة ليون ومارسيليا بعد تعرض "باييه" للرشق بزجاجة


قال مذيع ملعب أولمبيك ليون إن مباراة فريقه ضد ضيفه مارسيليا ألغيت، بعدما ألقت الجماهير قارورة مياه اصطدمت برأس ديميتري باييه لاعب الفريق الضيف.

وأضاف مذيع الملعب بعد نحو ساعتين من إيقاف الحكم رودي باكيه المباراة في الدقيقة الخامسة "الحكم يرى أن شروط السلامة لم تتحقق".

وكان باييه قد سقط أرضا حيث كان يستعد لتنفيذ ركلة ركنية بعد خمس دقائق من البداية وطلب الحكم رودي باكيه من الفريقين العودة لغرف الملابس.

وخرج باييه الملعب وهو يضع كيسا من الثلج على رأسه

وشهد الدوري الفرنسي العديد من حالات الشغب هذا الموسم وتم خصم نقطتين من نيس واحدة منهما مع إيقاف التنفيذ بعد اشتباك الجماهير مع لاعبي مارسيليا خلال مواجهة الفريقين في أغسطس.

وفي سبتمبر، تأجلت بداية الشوط الثاني لمباراة لانس وليل في قمة الشمال لنحو نصف ساعة بعد اشتباك جماهير الفريقين قبل أن تقتحم مجموعة من الجماهير الملعب مما أدى إلى تدخل قوات مكافحة الشغب.

كما حدثت وقائع أخرى في مباراتي مونبلييه وأنجيه، ومارسيليا وسانت إيتيان.

ويحتل أولمبيك ليون المركز التاسع في ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 19 نقطة جمعها من 5 انتصارات و4 تعادلات و4 هزائم.

بينما يتواجد أولمبيك مارسيليا في المركز الخامس برصيد 23 نقطة، من 6 انتصارات و3 تعادلا وهزيمتين. 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: