في مثل هذا اليوم .. ذكرى رحيل أسطورة الزمالك

كتب: ناريمان ياسر 

يعد من أهم وأبرز لاعبي نادي الزمالك فهو من رموز القلعة البيضاء التى ساهمت في رفع كيان النادي، وكان أول لاعب في مصر يتم إنشاء رابطة جماهيرية بأسمة، كما كان اعلامي ومعلق رياضي.

وهو حمادة إمام لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق من مواليد 28 نوفمبر 1942 وهو ابن يحيى الحرية إمام حارس مرمى الزمالك ومنتخب مصر في فترة الثلاثينيات ووالد حازم إمام نجم الفريق الأبيض ومنتخب الفراعنة السابق.

ثم أنضم الثعلب الكبير إلى ناشئين الزمالك عام 1957 بالصدفة عندما شاهدة " علي شرف" وضمه لفريق الناشئين في عمر 16 عام،و كان يلعب لمختلف فئات الشباب في النادي لموهبتة الكبيرة، حيث ساهم في فوز الزمالك ببطولة الكأس في أربع أعوام على التوالي وثلاث ألقاب ببطولة الدورى المصري الممتاز، لينجح في تسجيل 74 هدفا خلال مسيرته الكروية مع الزمالك.

كما يعد من أشهر مبارياته مع الفارس الأبيض إمام وست هام يونايتد الإنجليزي 1966 ليسجل هاتريك "ثلاث أهداف" من أصل 5 أهداف نجح نادي الزمالك في تسجيلهم على حساب الفريق الإنجليزي.

حيث أنضم إلى منتخب مصر الوطني والعسكري وشارك في البطولات الأفريقية والبحر الأبيض وأصبح له هتاف شهير" بص شوف...حمادة بيعمل ايه" بعد تسجيل هدفين في مرمى عصام عبدالمنعم حارس مرمي الأهلي السابق بنهائي الدورى 1965 وانتهي بفوز الزمالك باللقب المحلي.

و لقب بالثعلب الكبير وصانع الشعبية البيضاء ومحمد الخامس،بحكم مهارتة الكبيرة وقدراتة الهجومية داخل المستطيل الأخضر، حيث نال حب واحترام جميع جماهير الكورة المصرية فكان نموذج للأخلاق ولم يتلقى إنذار أو طرد طوال مسيرته الكروية، وقرر الثعلب الأعتزل عام 1974 ليتجه للعمل كمدير للكرة بنادي الزمالك ، ثم يقرر خوض تجربة التعليق ليصبح من أهم وأبرز المعلقيين في التاريخ، ليغادر الحياة في 9 يناير 2016.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: