بهذه الطريقة .. الخطيب يُخطط لتكوين جيل مانويل جوزيه الذهبي



 يُخطط محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وأبرز المرشحين للفوز بكرسي الرئاسة في انتخابات الأحمر المقبلة في شهر نوفمبر، لتكوين جيل ذهبي للمارد الأحمر، يكون بشخصية وقوة جيل الأهلي في عصر المدير الفني، البرتغالي مانويل جوزيه، وتحت قيادة الرئيس حسن حمدي، حيث كان الأهلي المُسيطر على البطولات المحلية والقارية بشكل كامل.


الأهلي خسر في الموسم الماضي، بطولة الدوري المصري الممتاز 2020/2021 بعدما حافظ عليها في 5 نُسخ مُتتالية، ثم خسر بطولة كأس السوبر المصري، وهو الأمر الذي تسبب في غضب إداري كبير تجاه الفريق، على الرغم من أن الأهلي تُوج بدوري أبطال أفريقيا في أخر نسختين، بجانب بطولة كأس السوبر الأفريقي وكأس مصر، بالإضافة لبرونزية كأس العالم للأندية.


الخطيب يُخطط لتكوين الجيل الذهبي

ويرغب محمود الخطيب في تدعيم صفوف الفريق بأفضل اللاعبين؛ ولكن الخطوة الأولى التي أتخذها هي رغبته في توقيع عقد جديد مع المدير الفني للفريق، الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، من أجل مزيد من استقرار للفريق، ثم يضع موسيماني خطته واللاعبين الذين يريدهم لتدعيم الفريق، حتى يحدث الانسجام الكامل بين كل عناصر الفريق.



وقرر الخطيب التعاقد في الفترة المقبلة مع اللاعبين "السوبر" فقط من أجل تدعيم الفريق بالشكل الأمثل، فعلى الرغم من تعاقد الأهلي مع الجناحين الدوليين، الجنوب أفريقي بيرسي تاو والموزمبيقي لويس ميكيسوني، والمهاجم حسام حسن، والظهير الشاب كريم فؤاد، إلا أنه اعطى تعليمات لمدير التعاقدات، أمير توفيق، بالمفاوضات مع اللاعبين الذين يرغبهم موسيماني؛ للتعاقد معهم في الانتقالات الشتوية المقبلة.


الخطيب يرغب في العودة إلى منصات التتويج ببطولة الدوري وتحقيق إنجاز تاريخي بالتتويج ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي، وهو إنجاز تاريخي من نوعه، لم يُسبق أن تحقق في القارة الأفريقية؛ لذلك يرغب في تكوين فريق للأهلي لا يُقهر، فاتجه للاستعانة باللاعبين الدوليين من أجل إعطاء الإضافة اللازمة للفريق خلال الموسم المقبل.


شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: