بعد التمرد .. عقوبة قوية من إدارة المصري على لاعبيه

قرر مجلس إدارة المصري البورسعيدي فرض عقوبة مالية قدرها 50 ألف جنيه على اللاعبين الذين تمردوا بالأمس وغابوا عن تدريبات الفريق للضغط على الإدارة من أجل الحصول على مستحقاتهم المالية المتاخرة.

كان الجهاز الفني للمصرى بقيادة التونسي معين الشعباني فوجئ بتمرد عدد من اللاعبين ورفضهم النزول لأداء التدريبات للضغط على الإدارة من أجل الحصول على جزء من مستحقاتهم المالية وهو ما رفضته الإدارة وطالبت عبد الحليم على مدير الكرة بتقديم مذكرة رسمية بما حدث لإقرار العقوبة المقررة.

وعلى الفور قامت الإدارة اليوم الثلاثاء بفرض غرامة مالية قدرها 50 ألف جنيه مع توجيه إنذار شديد اللهجة لجميع اللاعبين في حالة العصيان مرة أخرى بفسخ التعاقد مع أي لاعب والإستغناء عنه خلال أقرب فترة إنتقالات في إطار السياسة التي ينتهجها النادى خلال الوقت الحالي

ويستعد المصري لمواجهة غزل المحلة، مساء بعد غد، ضمن منافسات الجولة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: