"أفشة" يمنح مصر التقدم على أنجولا في الشوط الأول


أنهى المنتخب المصري، الشوط الأول، بتقدم على نظيره الأنجولى، بهدف دون رد، في المباراة التي تجمعهما على ملعب (الدفاع الجوي) بالقاهرة، ضمن منافسات الجولة الأولي من المجموعة السادسة، للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

وسجل محمد مجدي قفشة، هدف التقدم لـ "الفراعنة" في الدقيقة الخامسة من ركلة جزاء.

وظهر منتخب مصر، بشكل جيد إلى حد ما، في الوقت الذي قدم فيه المنتخب الأنجولى، شوط أول جيد، واستطاع أن يشكل خطورة على مرمى محمد الشناوي، في عدة مناسبات.

الشوط الأول، بدأ بفرصة خطيرة ومحققة للتسجيل من منتخب أنجولا، بعد عرضية من الجبهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء نجح المهاجم فلاديميرو إيدسون في ترويض الكرة أمام المرمى تماما دون أي رقابة دفاعية ثم سددها إلى جوار القائم الأيمن للمرمى ببضعة سنتيمترات.

وفي الدقيقة الرابعة، احتسب الحكم، ركلة جزاء لمنتخبنا الوطني، بعد عرقلة أحمد أبوالفتوح، داخل منطقة الجزاء، ليتقدم قفشة لتسديدها قبل أن يضعها في الزاوية اليمني للحارس الأنجولى، معلنًا تقدم مصر بالهدف الأول.

الدقيقة السابعة: محاولة هجومية خطيرة للمنتخب المصري بعد عرضية من الجبهة اليمنى عن طريق أحمد سيد زيزو إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها حسين الشحات بتسديدة غير متقنة من أمام المرمى مرت إلى جوار القائم الأيمن.

الدقيقة الثامنة: هدف محقق ضائع لمنتخب أنجولا من جديد بعد إرتباك من مدافعي مصر على حدود منطقة الجزاء أدى إلى وصول الكرة لأقدام فابيو أبرو المواجه للمرمى والذي سدد كرة قوية مرت إلى جوار القائم الأيمن للمرمى.

الدقيقة الرابعة عشرة: محاولة هجومية خطيرة للمنتخب المصري بهجمة منظمة من الجبهة اليسرى بمجموعة من التمريرات القصيرة أنهاها محمد مجدي أفشة بتمريرة عرضية أرضية وصلت لأحمد سيد زيزو المتمركز داخل منطقة الجزاء بمواجهة المرمى تماما والذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة أبعدها المدافع نوريو فورتونا في الوقت المناسب تماما قبل أن تسكن الشباك.

الدقيقة السادسة عشرة: بطاقة صفراء أولى في المباراة من نصيب محمود حمدي الونش مدافع منتخب مصر نتيجة عرقلة متعمدة لفابيو آبرو مهاجم أنجولا.

الدقيقة الثامنة والعشرين: تسديدة قوية عن طريق استريلا لاعب منتخب أنجولا من على حدود الزاوية اليسرى لمنطقة جزاء مصر مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس محمد الشناوي ولكن دون خطورة تذكر.

 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: