هل يتراجع عن الانضمام للأهلي؟ لويس ميكيسون عن وجهته المقبلة: الجميع سيعرفها قريبًا


لم يؤكد صانع الألعاب الموزمبيقي لويس ميكيسون انتقاله إلى الأهلي، لكنه اعترف برغبته في العمل مع بيتسو موسيماني، المدير الفني للقلعة الحمراء، مشيرًا إلى أن أعلن عن تفاوضه مع العديد من الأندية، بما في ذلك أندية أوروبية ، مضيفًا أن الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لمستقبله.

وكان ميكيسون، قد أعلن رحيله عن فريقه السابق، سيمبا التنزاني، دون أن يشير إلى وجهته المقبلة.

وأعلن سيمبا، في وقت سابق من الشهر الحالي، رحيل ميكيسون عن صفوف الفريق، منتقلًا لأحد الأندية داخل إفريقيا، في الوقت الذي أكدت فيه تقارير إعلامية إلى قرب انتقال اللاعب إلى الأهلي، الذي دفع ما يقرب من مليون يورو مقابل الحصول على خدماته.

وقال ميكيسون في تصريحات لصحيفة (أو باييس) الموزمبيقية: "مستقبلي لا يزال على الطاولة. في غضون أيام قليلة ، سأسافر مع وكيل أعمالي لمراجعة العروض المختلفة التي تلقيتها. لدي اتصالات من أندية إفريقية، وهناك أيضًا عروض من بعض الأندية الأوروبية ".

وأضاف: "في الأيام القليلة المقبلة ، سيعرفون خطوتي التالية ، والآن أركز على الانتهاء من هذه العملية برمتها."

وكان ميكيسون، قد لعب لصفوف ماميلودي صندوز الجنوب أفريقي، الذي كان يدربه في ذلك الوقت بيتسو موسيماني ، المدرب الحالي للأهلي، إلا أن تجربته لم تكن هي الأفضل ، قبل أن ينتقل بعدها (على سبيل الإعارة) إلى أندية رويال إيجيلز وشيبا يونايتد) في جنوب إفريقيا،. في عام 2019 ، عاد اللاعب إلى ناديه الأول يونياو ديسبورتيفو دو سونجو، قبل أن ينتقل في عام 2020 إلى سيمبا التنزاني.

وقال ميكيسون: "إذا كانت النتيجة هي الذهاب إلى الأهلي ، فسأذهب علانية. الماضي موجود في المتحف".

وتابع: "سأثبت للمدرب أنني عندما كنت في صن داونز ، كنت لاعباً آخر وإذا كان لدي المزيد من الوقت ، كان بإمكاني إظهار كفاءتي".

"إذا انضممت للأهلي، مع بيتسو، سأكون هناك علانية. إنه أحد أكثر المدربين احترامًا في القارة ، لذا من الجيد دائمًا أن أكون مع الأفضل ".

 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: