الأهلي يشكو قناتي «الحدث اليوم» و«تن» و«الغندور» للأعلى للإعلام.. ويرفع دعوى قضائية ضد المتجاوزين


أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، عن تقدمه بشكاوى إلى المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، ضد عدد من البرامج والقنوات الفضائية.

وقال النادي في بيان رسمي نشره عبر موقعه الرسمي: "تقدم النادي الأهلي صباح اليوم إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشكاوى ضد قناة الحدث اليوم وأحمد جمال مقدم برنامج «في الجول» الذي تبثه ذات القناة مصحوبة بالفيديوهات العديدة التي تتضمن تجاوز هذا البرنامج في حق الأهلي ومسئوليه وجماهيره، ومحاولة تشويه بطولاته".

وتابع: "تكرر هذا الأمر كثيرًا عن طريق مقدم البرنامج وضيوفه الذي يختار شخصيات بعينها لاستضافتها؛ للإساءة للأهلي وقياداته ومنتسبيه، في انحياز كامل وخرق لميثاق الشرف الإعلامي وإثارة للفتنة، ودعوى للكراهية والانقسام بين أبناء الوطن.. في ذات الوقت لم تكن هناك أي ردة فعل للقائمين على القناة والذين يتجاهلون خطورة ما يقدمه هذا البرنامج من دعوة للفرقة والتعصب والاحتقان في الشارع الكروي، خاصًة أن مساحة الهواء التي يتم بث هذا البرنامج من خلالها هي مساحة مستأجرة من القناة لهذا الغرض الذي يتنافى تمامًا مع المصلحة العامة، وتوحيد الصف بين الجماهير، في الوقت الذي لا يسمح فيه القانون ببيع مساحات هواء على الشاشات خوفًا من إساءة استخدامها، وهو ما يحدث من جانب قناة الحدث اليوم والقائمين عليها".

وواصل الأهلي بيانه: "هذا وكلفت إدارة النادي الشئون القانونية بدراسة اتخاذ الإجراءات القانونية، ورفع دعاوى قضائية ضد كل من تجاوز في حق الأهلي وقياداته وجماهيره، وكذلك مخاطبة الجهات المسئولة عن منح التراخيص لهذه القنوات للتحقيق في هذا الأمر، واتخاذ ما يلزم للحفاظ على حالة السلم بين الجماهير".

وأشار البيان إلى أنه "وفي ذات السياق تقدم النادي أيضًا بشكاوى مماثلة مرفق بها الفيديوهات للمجلس الأعلى للإعلام ضد قناة «TEN» وبرنامج «البريمو» الذي تبثه ذات القناة ويقدمه كلٌ من إسلام صادق ومحمد فاروق، ومعهما الضيف الدائم رضا عبدالعال، والذين دأبوا على مهاجمة الأهلي وإدارته ومدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني والسخرية والتهكم عليه".

وأوضح البيان": "ويحاول سالفو الذكر في حلقاتهم ــ وباستمرار ــ الانتقاد الحاد والإساءة لمسئولي الأهلي والتعقيب على تصريحاتهم بانحياز لأطراف أخرى، ويتجاهل هذا البرنامج كل ما يصدرعنهم بشكل سلبي، بل ولم يتطرقوا لما يرتكبوه من أخطاء تدعو للتعصب، وتحض على الكراهية، ويتناسى مقدمو البرنامج وضيوفهم ــ باستمرار ــ أن التصريحات التي تصدر عن مسئولي الأهلي عادًة ما تكون ردة فعل لتوضيح وجهة نظر النادي والدفاع عن حقوقه بالطرق المشروعة دون المساس بالمنافسين".

وأضاف: "وإزاء الصمت غير المبرر من القائمين على القناة لما يقدمه هذا البرنامج من محتوى غالبيته يتضمن محاولة الإساءة للأهلي وإيقاف مسيرة فرقه الرياضية واستفزاز جماهيره.. تقدم النادي بشكوى للمجلس الأعلى للإعلام، وكلف الشئون القانونية برفع دعاوى قضائية ضد كل المتجاوزين في حق الأهلي ومخاطبة الجهات المعنية القائمة على منح التراخيص لمثل هذه القنوات للتحقيق فيما ترتكبه، ولاسيما برنامج «البريمو» ومحاولاته خلق الانقسام والكراهية بين الجماهير".

وأكد البيان، أن الأهلي عاود اليوم شكواه للمجلس الأعلى للإعلام ضد قناة نادي الزمالك وبرنامج «زملكاوي» الذي يقدمه خالد الغندور بمحتوى في معظم حلقاته يتضمن الإساءة للأهلي وقياداته ومحاولاته المستمرة لتشويه إنجازات فرقه الرياضية، بالإضافة إلى استخدامه أساليب تهكم وسخرية بحق مجلس إدارة الأهلي. 

وأوضح البيان: "ولم يتوقف الغندور عن نهجه الذي يترتب عليه الانقسام وإثارة الفتنة. وقدم النادي العديد من الفيديوهات التي تتضمن ما يرتكبه الغندور وبرنامجه من أخطاء في حق الأهلي وتجاوز مرفوض.. لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتقدم فيها الأهلي بشكواه ضد مقدم برنامج زملكاوي. فقد سبق شكواه عدة مرات لارتكابه نفس الإساءات، واستفزاز جماهير الأهلي والتطاول على قياداته، واستخدام أساليب غير لائقة، وتم إيقافه وبرنامجه من قبل المجلس الأعلى للإعلام، لكن المؤسف لم يستوعب مسألة الإيقاف، ولا خطورة ما يأتي على لسانه في الحلقات التي يقدمها. هذا وتدرس الشئون القانونية بالنادي اتخاذ الإجراءات القضائية في هذا الشأن".

 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: