تقارير: سيمبا يؤكد تلقيه اتصالات من الأهلي وكايزر تشيفز لضم "ميكيسوني"

كشفت تقارير صحفية، عن وجود اهتمام من جانب ناديي الأهلي وكايزر تشيفز الجنوب إفريقي، للحصول على خدمات الموزمبيقي لويس ميكيسوني، صانع ألعاب فريق سيمبا التنزاني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وذكر موقع "جول" العالمي، أن الأهلي قام بالتواصل مع اللاعب، الذي يعد أيضًا هدفًا لكايزر تشيفز، مشيرًا إلى أن إدارة "سيمبا" تدرس كافة الخيارات، من أجل السماح للاعب بالرحيل.

وقال مصدر بنادي سيمبا – طلب عدم نشر إسمه في تصريحات لـ "جول العالمي": "صحيح أن الأهلي اتصل بنا من أجل الحصول على خدمات ميكيسوني، في الواقع ، لقد اتصلوا مرتين، الأولى لم نأخذها على محمل الجد ولكن الثانية، شعرنا أنهم حريصون بالفعل على التعاقد مع اللاعب".

وتابع المصدر: "قام موسيماني بإدراج ميكيسوني، كأحد أهدافه الرئيسية ونحن كمسئولين في سيمبا، نحن نناقش الأمر، ونريد أن نلتقي مرة أخرى، ونتحدث بعد نهائي كأس تنزانيا، أمام يانجا يوم الأحد المقبل.

وواصل المصدر حديثه: "شيء يجب ملاحظته أيضًا هو حقيقة أن مسئولو كايزر تشيفز، قد استفسروا أيضًا عن اللاعب، لكنهم فعلوا ذلك مرة واحدة ولم يعودوا أبدًا ، ووعدوا بالعودة لكننا لم نسمع منهم مرة أخرى".

وأضاف: "كما هو الحال ، قد يبدو العرض الثاني جيدًا لسيمبا ، وهو جيد لأنه يمكننا الحصول على بديل وتوفير بعض المال أيضًا ، سننظر في الأمر عندما ننتهي من نهائي الكأس المحلية".

وكان المصدر، قد أكد في وقت سابق، أن ناديه، حسم صفقة اللاعب الزامبي موسى فيري كبديل لميكيسوني.

وقال المصدر: "في البداية كان مسئولي سيمبا مصرين على منع ميكيسوني من مغادرة النادي ، لكن بعد رؤية العروض على الطاولة ، قرروا تغيير رأيهم".

"لقد وضع سيمبا حدًا أدنى لانتقال اللاعب قدره 600000 دولار، وأثناء الاستماع إلى عروض الأندية ، بدأوا أيضًا في البحث عن بديل، اسمه موسى فيري، الذي وافق النادي التنزاني بالفعل على منح زاناكو الزامبي، أموالًا ولاعب واحد على سبيل الإعارة، من أجل ضم اللاعب.

 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: