إصابة فيدال بفيروس كورونا


بات من المقرر غياب أرتورو فيدال لاعب فريق إنتر ميلان الإيطالي، عن مباراتي منتخب بلاده تشيلي أمام كل من الأرجنتين وبوليفيا ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم، وذلك بعد نقله إلى المستشفى عقب ثبوت إيجابية عينته في فحوص فيروس كورونا المستجد.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعب في بطولة كوبا أمريكا أيضا، والتي من المقرر أن تنطلق في 13 يونيو الجاري، فيما كشف فيدال عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" عن تعرضه للعدوى من خلال صديق له أصيب بكورونا دون ظهور أي أعراض عليه.

وقال فيدال: "في هذا الوقت أرغب في أن أكون على أرض الملعب، لكنني سأدعم زملائي وأشجعهم بكل ما أوتيت من قوة".

وذكر المنتخب التشيلي أن فيدال يخضع للملاحظة في المستشفى ، كما أنه تم عزله عن الفريق منذ أكثر من 72 ساعة.

وأوضح الفريق أن باقي اللاعبين جاءت عيناتهم سلبية بعد إجراء فحوصات لهم .

وكان فيدال قد نشر مؤخرا صورا له بعد تلقيه تطعيم كورونا، حيث نصح الجميع بضرورة التطعيم إذا أمكن ذلك.

ويعمل برنامج التطعيم بنجاح كبير في تشيلي، حيث تعد الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، واحدة من الدول الرائدة في التطعيم بالنظر إلى عدد السكان الذين تم تطعيمهم ضد كورونا.

وكان فيدال قد انضم إلى إنتر ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي، في سبتمبر عام 2020، وذلك بعد أن لعب موسمين مع برشلونة الإسباني.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: