الحزن يصيب لاعبي الأهلي بعد الخسارة أمام غزل المحلة بهدف نظيف

 


خيم الحزن على لاعبى الأهلي بعد السقوط أمام غزل المحلة، فى المباراة التى جمعتهما على استاد غزل المحلة فى الجولة الـ19 لبطولة الدورى الممتاز، وخرج لاعبو الأهلى سريعا من الملعب والحزن يسيطر عليهم، بعدما أهدروا ثلاث نقاط جديدة في صراع لقب الدوري مع الزمالك.


وأحرز أشرف سيد هدف المباراة الوحيد فى الدقيقة 35 من تسديدة قوية على يمين محمد الشناوى الذى فشل فى التعامل معها لتعلن عن تقدم زعيم الفلاحين.


بهذه النتيجة يتجمد رصيد الأهلى عند 37 نقطة ويبقى فى المركز الثانى، فيما يرتفع رصيد غزل المحلة إلى 27 نقطة ويرتقى إلى المركز الثامن.


ويواصل الأهلى نزيف النقاط بعدما تعادل فى الجولة الماضية بهدف لمثله، وكان قد خسر منذ ثلاث جولات أمام سموحة بهدف مقابل هدفين.


الشوط الأول

بدأ الشوط الأول بنشاط واضح من جانب غزل المحلة الذى لم يستغرق وقتا لـ"جس النبض"، ولعب بقوة منذ البداية، وحاول الوصول إلى مرمى محمد الشناوى كثيرا.


وتعامل الأهلى بشكل جيد مع بداية المحلة "الحماسية"، وفرض رقابة على مفاتيح لعب صاحب الأرض، الذى استحوذ على مجريات الأمور خلال أول 15 دقيقة تقريبا.


بعدها ظهر الأهلى فى المباراة تدريجيًّا، وبدأ ينشط هجوميًّا عن طريق أفشة والشحات، وسدد الأخير أكثر من كرة، لكن حارس الغزل عمرو شعبان تعامل معها بشكل جيد.


مرة أخرى عاد غزل المحلة يستحوذ على وسط الملعب، ونجح فى تسجيل هدف عن طريق أشرف سيد من تسديدة قوية تسكن شباك حارس الأهلى محمد الشناوى فى الدقيقة 35.


وحاول الأهلى العودة للمباراة لكن دون جدوى؛ بسبب السلبية التى ظهرت فى أداء لاعبيه، لينتهى الشوط الأول بتقدم الغزل بهدف نظيف.


الشوط الثاني

جاءت بداية الشوط الثانى، بنزول وليد سليمان ومحمود وحيد بدلاً من طاهر محمد طاهر وأحمد رمضان بيكهام.


وحاول الأهلى استغلال سرعات وليد سليمان، واستحوذ الأحمر على مجريات أول 15 دقيقة من الشوط الثانى، لكن اللعب العشوائى حال دون ترجمة هذه السيطرة لأهداف.


وفى الوقت الذى استحوذ فيه الأهلى على وسط الملعب شكّلت الهجمات المرتدة خطورة واضحة للغزل، وكاد هشام عادل يسجل هدفا آخر لصاحب الأرض، لكنه سددها فوق العارضة.


وسدد أحد لاعبى الغزل كرة سقطت من بين يدى محمد الشناوى، لتضيع فرصة خطيرة للغزل.


ودفع موسيمانى بالكونغولى والتر بواليا بدلاً من عمرو السولية، ونال بواليا بطاقة صفراء للخشونة.


وصل الأهلى أكثر من مرة إلى مرمى الغزل، لكن "اللمسة الأخيرة" حالت دون التسجيل فى ظل تألق حارس الغزل عمرو شعبان ووسط رعونة لاعبى الأهلي.


وفى آخر ربع ساعة خرج محمد شريف وشارك مروان محسن بدلاً منه، ثم شارك صلاح محسن بدلاً من محمد هانى، وحاول الأهلى التسجيل لكن دون جدوى، وأنقذ أفشة هدفا مُحققا للغزل، بعدها ينتهى اللقاء بفوز مستحق للغزل وخسارة مستحقة للأهلي.